سوق الشرائح الإلكترونية: من الشح إلى التشبع

التاريخ : 2022-08-23

اتجاهات السوق

مدة القراءة : 1 دقائق

لا زال سوق الشرائح الإلكترونية من أصعب القطاعات في التعامل معها.

يبدو أن القطاع اليوم يستعد لركود بسبب تشبع في الشرائح: عكس المشكلة التي واجهت العالم لآخر عدة أعوام وتسببت في رفع العديد من المنتجات أهمها السيارات.

يتوقع محلل في سيتي قروب أن الركود القادم لصناعة الشرائح سيكون الأسوأ منذ عقد من الزمان أو أكثر.

بالأرقام

مبيعات قطاع الشرائح من حيث المبالغ وعدد الوحدات وصلت أعلى مستوياتها تاريخيًا السنة الماضية. ولكن في الوقت نفسه، تم تخفيض توقعات النمو للقطاع هذا العام من ١٣٪ إلى ٧٪، ويتوقع أن تتقلص مبيعات الشرائح بـ ٢,٥٪ في ٢٠٢٣.

أين المشكلة؟

من الصعب جدًا لهذا القطاع الوصول لنقطة التوازن بين العرض والطلب، لأن بناء الطاقة الإنتاجية يستغرق مدة طويلة.

والقطاع هذه الزيادة في الإنتاج الآن. وبينما بدأ صانعو الشرائح العالميون برفع طاقتهم الإنتاجية للتعامل مع سنتين من شح الإنتاج، بدأ المستهلكون النهائيون بكبح جماح مشترياتهم الكبرى، مما أدى إلى إيقاف طلب المصانع للشرائح.

كيف يقاس التشبع؟

  • في فبراير كان هناك مخزون من الشرائح يبلغ ١,٢ شهرًا من الإنتاج.
  • في يوليو، ارتفع المخزون ليبلغ ١,٧ شهرًا من الإنتاج، بارتفاع بلغ ٤٢٪.

الصورة الأكبر: الموضوع أعقد من مجرد مقارنة أعداد العرض والطلب. بعض المصنعين (مثل مصنعي السيارات) لا زالوا يعانون في الحصول على الشرائح المعينة التي يريدونها رغم التشبع الحاصل في السوق.

اشترك معنا:

اقرأ المزيد من القصص والأخبار المماثلة يوميًا على بريدك.

شارك القصة عبر :

انسخ الرابط

قصص أُخْرى

تضخم الأسعار في طريقه للانخفاض

ظهرت علامات انخفاض التضخم في أوائل عام ٢٠٢٣م، ولا يخفى عليكم أن التضخم يُعد من ا...اقرأ المزيد

2023-01-08

سوق الشرائح الإلكترونية: من الشح إلى التشبع

لا زال سوق الشرائح الإلكترونية من أصعب القطاعات في التعامل معها. يبدو أن القطاع ...اقرأ المزيد

2022-08-23

توقعات بسنة من أسعار البترول المتقلبة

اصدرت وكالة الطاقة الدولية تقريرها، مشيرة إلى سوق متقلب للنفط في الأشهر القادمة....اقرأ المزيد

2022-01-24

مشكلة الشرائح مستمرة وإنتاج السيارات يتناقص

كان من المفترض لمشكلة نقص الشرائح أن تبدأ في التحسن في النصف الثاني من ٢٠٢١، ولك...اقرأ المزيد

2021-08-24