تضخم الأسعار حول العالم


`هل Giphy

المؤشرات تظهر أن الأسعار تشهد ارتفاعاً في أمريكا، وحول العالم.

أمريكا: الارتفاعات في كل مكان…

السلع: النحاس، الحديد، والخشب وصلوا إلى أسعار قياسية، مما سيتسبب في زيادة أسعار أي منتجات تعتمد عليها (مثل البيوت).

المنتجات الغذائية: أسعار العديد من المنتجات (الذرة، المخبوزات، الأطعمة البحرية، وغيرها) شهدت ارتفاعاً في عقودها المستقبلية. من ٥٢ منتج غذائي تتابع شركة أبحاث السوق نيلسن أسعارها، ٥٠ منهم أسعارهم مرتفعة اليوم عن العام الماضي.

منتجات أخرى: نقص شرائح السليكون عن المصانع أدى إلى ارتفاع أسعار السيارات (الجديدة والمستعملة).

وحتى النقل التشاركي: إن كنت تظن أن أسعار شركات النقل التشاركي مبالغ فيها قبل الجائحة، فاستعد لارتفاعات كبرى الآن، ويقال أن السبب نقص السائقين.

أوروبا: "عندنا وعندكم خير"…

أسعار المنتجين أظهرت ارتفاعاً بـ ٢,٣٪ مما سيتم تحويله إلى ارتفاعات للمستهلك النهائي، خاصة أن المستهلك اليوم لديه شهية للشراء.

والشركات التي عانت في مختلف القطاعات (من الطيران، إلى الكيماويات، إلى السيارات)، ذكرت بوضوح أن الفترة القادمة ستشهد تسعيراً "بانضباط" ولن يكون هناك تخفيضات مشابهة لما قبل الجائحة.

هل التضخم يدعو للهلع؟

سكرتيرة الخزنة الأمريكية ونظراؤها الأوروبيون يعتقدون أن كل هذه الارتفاعات مجرد حالة مؤقتة بسبب العودة من الجائحة، وليست تضخماً يستمر لسنين ويجب أن نقلق منه.



المصدر: CNN, Reuters, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 299 من نشرة جريد اليومية.