قادة الشركات مخطئون في تقدير ثقة المستهلك بهم


`عن Giphy

مقدار ثقة المستهلك بالشركات أقل بكثير مما يظنه قادة الشركات بأنفسهم.

الخبر؟

وجد تقرير حديث من شركة الاستشارات PWC أن ٨٧٪ من قادة الأعمال يعتقدون أن "المستهلكين يثقون بشركتنا"، ولكن الواقع أن ٣٠٪ من المستهلكين يشاركونهم الرأي:

  • ارتفاع الأسعار مؤخرًا هزّ ثقة المستهلكين بالشركات، خاصة لأن الشركات لا تفعل كل ما بوسعها لشرح الأسباب وراء قرارات التسعير.
  • نتيجة البحث تحث الشركات على توجّه جديد من الشفافية مع عملائهم.

هل هذه الثقة مهمة؟

يقول ٧١٪ من المستهلكين أنهم على الأرجح لن يعودوا للشراء من علامة تجارية معيّنة إن فقدوا ثقتهم فيها.

طيب.. ما هي عوامل الثقة؟

يرى المستهلكون أن ثقتهم في العلامة التجارية مبنيّة على عاملين رئيسيين: ١) أن تكون أسعار الخدمات والمنتجات معقولة (٣٤٪)، ٢) أن الشركات تعامل موظفيها بطريقة جيدة (٣٣٪).

لكن.. الخبر الجيد في التقرير أن ثقة الموظفين بشركاتهم مرتفعة..

  • وجد البحث أن ٦٩٪ من الموظفين يثقون في شركاتهم بشدة.

المختصر: يبدو من التقرير أن الشركات حاليًا تميل لمعاملة الموظفين بطريقة أفضل من معاملتهم للمستهلكين، وبالتالي توجد فرصة أكبر للشركات لتحقيق تواصل أفضل مع عملائهم.



المصدر: PWC, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 576 من نشرة جريد اليومية.