شركات الطيران تحذر من ارتفاع قادم للأسعار


`عن Giphy

في يوم من الأيام في ٢٠٢٠، كانت التذكرة (ذهاب وعودة) من مدينة بيتسبيرق (شمال شرق أمريكا) إلى طوكيو تكلّف ١٧٣ دولار. أما اليوم فتكون محظوظًا إن وجدت نفس السعر من بيتسبيرق إلى جارتها نيويورك.

في فبراير، ارتفعت أسعار التذاكر بـ ١٣٪ بشكل سنوي، لعدة أسباب، منها ارتفاع أسعار النفط، وخطة خطوط الطيران أصلًا لرفع الأسعار بحلول الربيع والصيف:

للعلم…

وقود الطائرة هو ثاني أكبر عامل في سعرها بعد الرواتب، حيث يبلغ ٢٠٪ - ٢٥٪ من التكلفة التشغيلية. وقد ارتفع سعر وقود الطائرات بما يصل إلى ٤٥٪ مع ارتفاع أسعار النفط هذه السنة.

وإن كنت تعتقد أن تعبئة ٦٠ ليتر من الوقود في سيارتك يكلف ثروة، فما بالك بطائرة بوينج ٧٧٧ تُعبّأ بـ ١١٧,٠٠٠ ليتر.

الصورة الأكبر: لا زالت الأسعار لم تبلغ قمتها بعد. أسعار التذاكر الآن لا زالت منخفضة بـ ١٦٪ عما كانت عليه في فبراير ٢٠٢٠.



المصدر: CNN, BBC, Bloomberg, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 517 من نشرة جريد اليومية.