هارفرد تدرس السعادة في الحياة المهنية


`عن Giphy

هل يمكن للسعادة أن تُدرّس؟ هارفرد تعتقد ذلك.

كلية هارفرد لإدارة الأعمال تقدم مادة (مرغوبة جدًا بين الطلاب) يصل عدد حضورها إلى ١٨٠ طالب عن "القيادة والسعادة".

يقوم بتدريس المادة مؤلف كتاب "السعادة الإجمالية القومية" (Gross National Happiness).

مختصر السعادة في نظر المادة

يدرس الطلاب في المادة أن السعادة لا تحقق بالصدفة، أو بالجينات، أو بالظروف الحياتية، بل يمكن تحقيقها بالاهتمام بأربعة جوانب في الحياة: العائلة، الأصدقاء، مهنة فيها معنى، والجانب الروحي لفلسفة الحياة. وهناك تفاصيل أكثر عن ما يدرس في مقال Wall Street Journal.

المختصر: يبدو أن المادة تركز على الفلسفة التي يقول أن التجارب هي ما يقيس سعادة الإنسان وليس بالضرورة الإنجازات أو الممتلكات بحد ذاتها. 



المصدر: Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 494 من نشرة جريد اليومية.