محاولة لوصف وعلاج مصطلح فقد طعم الحياة


`عن Maria Teneva

هناك الكثير من الحديث حالياً عن مصطلح جديد يتحدث عنه علماء نفس المنظمات وهي ما يصفه البعض بـ "الابن المتوسط الذي لا يهتم به أحد": الكدر - Languishing.

أقرب تعريف للكدر أو الضعف هو: "فراغ بين الازدهار (الإحساس بمعنى وهدف ودافع) والاكتئاب (يأس، واستنزاف، وانعدام القيمة).

الكدر هو حالة في الوسط، لا يوجد فيها أي مشكلة نفسية، ولكن أيضاً لست في أفضل أحوالك، وتتصف بغياب الشعور بطيبة الحياة (Absence of well-being).

بالعربي: المصطلح هو محاولة لوصف شعور بانعدام الحماس، وأن كل شيء "ما يفرق". وقد ازداد هذا الشعور عند الكثير حول العالم مع امتداد الجائحة لفترة طويلة.

هو مصطلح حديث، أول من تكلم عنه هو كوري كيز. وفي إطار عالم الأعمال، قدم عالم النفس للمنظمات آدم جرانت التعريف للمصطلح، مع عدة نصائح للتعامل معه.

هل هو مشكلة؟

يقول جرانت أنه ليس بالضرورة شيئاً سيئاً، ولكن يجب التنبّه له.

قد تكون مشكلته الأساسية أنك قد لا تلاحظ تدرّجه لجعل الأمور السعيدة تبهت، ودوافع الحياة تخفت، وأنك قد لا تتنبه قبل أن تنسحب تدريجياً إلى عزلة يبدو فيها كل ما حولك: "ما يفرق. وعادي إنه ما يفرق". وفي مثل هذه المرحلة فلن تطلب المساعدة من أحد، ولن تحاول مساعدة نفسك أصلاً لتغيير شيء.

والحل؟

١) ملاحظة ما تشعر به وتسميته: هل تفقد تركيزك في العمل؟ هل أنت الوحيد الذي فقد المتعة من أشياء يسعد بها من حولك؟ إذا وجدت مثل هذه الملاحظات، تنبّه لها واعلم أن العديد حول العالم يمرون بها.

٢) اابحث عن ما يدخلك في التركيز: ابحث عن مشروع أو عمل أو هواية تدخلك في حالة الـ Flow أو "تدفّق التركيز": الحالة العقلية عندما تؤدي نشاطاً تنغمس فيه تماماً لدرجة أن تفقد الإحساس بالوقت، وكافئ نفسك حينما تحقق مثل هذا التركيز.

وأخيراً: للتغلب على هذا الكدر، البداية تكون من خطواتٍ صغيرة: إيجاد متعة في لعبة صغيرة، ثم زيادتها إلى تحديات ذهنية أو مشاريع أكبر مهمة بالنسبة لك. أحياناً أصغر الخطوات ستساعدك لتعيد اكتشاف الحماس والطاقة التي افتقدتها مع كل تحديات الجائحة.



المصدر: NYT, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 290 من نشرة جريد اليومية.