جولدمان ترفع رواتب حديثي التخرج بـ ٣٠٪


`عن Giphy

"الصاحب ساحب" حقيقة لا إنكار لها، فقد انضم بنك جولدمان ساكس الاستثماري إلى زملائه في وول ستريت في رفع رواتب حديثي التخرج إلى ١١٠ ألف دولار سنويًا (بزيادة تقترب من ٣٠٪). هذا القرار ظهر بعد أسبوع من إعلان JPMorgan لرفع الرواتب لصغار المحللين إلى ١٠٠ ألف دولار.

بداية القصة

في مارس ظهر تحليل يفصّل بالأرقام ما يحدث في البيئة الوظيفية في جولدمان ساكس، وأثره على صحة الموظفين النفسية.

مختصر التقرير أن الموظفين الجدد يقضون ١٠٠ ساعة أسبوعيًا في بيئة عمل أشبه ما تكون بقدر الضغط. وقد أوضحوا أن نسبة استمرارهم لأكثر من ٦ أشهر في حال لم تتحسن ظروف الوظيفة لا تتجاوز الـ ٣٥٪:

  • رد الرئيس التنفيذي بقوله أن البنك سيقوم بتوظيف المزيد، سيؤتمت العمليات التي يمكن أتمتتها، وسيطبق إجبارًا على إيقاف العمل أيام السبت.
  • ولكن البنوك الأخرى استجابت برفع الرواتب، وقدمت منافع إضافية مثل اشتراكات بيلوتون مجانية. وفي النهاية جولدمان لم تجد بديلًا لرفع رواتب حديثي التخرج.

المختصر: هناك مشكلة كبرى في التوظيف الآن في كثير من القطاعات بعد انتهاء الجائحة وعودة الاقتصاد بقوة. والبنوك الاستثمارية (مثلها مثل باقي القطاعات) تريد تعبئة المناصب المتاحة بأي شكل، مما أجبرهم على رفع الرواتب. وأي زميل لك تخرج للتو من تخصص إدارة الأعمال قد يجد نفسه في أفضل موقف، وسط مزايدات من البنوك العالمية للحصول على أفضل الموظفين.



المصدر: CNBC, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 355 من نشرة جريد اليومية.