جيل زد هم القوة الاقتصادية القادمة


`عن Giphy

الزوومرز (جيل زد، من هم بعد جيل الألفية وقبل جيل ألفا، وفي بعض الأقوال هم مواليد ١٩٩٠ إلى ٢٠١٠) يعتبرون قوة دافعة في اقتصاد ما بعد الجائحة بحسب الرئيس التنفيذي لأمريكان إكبريس:

  • جيل زد (وجيل الألفية) رفعوا إنفاقهم بـ ١٢٥٪ مقارنة بـ ٢٠١٩.

ولكن رغم أن هذا قد أضاف بشكل كبير لمعدلات الإنفاق على بطاقات أمريكان إكسبريس بشكل عام، لكنها لا زالت أقل من ٢٠١٩.

الكبير كبير…

لا زالت القوة الشرائية لجيل زد أقل بكثير من القوة الشرائية لجيل طفرة المواليد والذين قد يعتبروا أحد أغنى الأجيال في التاريخ.

أما جيل زد ففي أمريكا بلغ متوسط إنفاقهم ٢,١٦٥ دولار للشخص في السنة. ومعظم إنفاقهم كان على مطعم Chick-fil-A و ستاربكس.

ولكن…

يتوقع أن الجيل زد سيسيطر على الاقتصاد العالمي بعد عقد من الزمان. فبحسب دراسة من Bank of America سيصل دخل جيل زد إلى ٣٣ تريليون دولار في نهاية القرن، وسيتفوقون على جيل الألفية بعدها بسنة.

لذا قد يكون من الحكمة للعلامات التجارية أن تكسب قلوب جيل زد من الآن.



المصدر: Bloomberg, Insider, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 319 من نشرة جريد اليومية.