... ونمو اقتصاد الأبناء


`عن Roblox

قد تستهين بلعبة روبلوكس بأشكال شخصياتها المسطحة، وقد يذكرك اسمها بنسخة رخيصة مقلدة من لعبة الليجو.

لكن روبلوكس هي شركة لمنصة ألعاب إلكترونية وصلت قيمتها في سوق الأسهم ٣٥ مليار!

نموذج عمل مميز: لم تتبع النهج التقليدي لشركات الألعاب الإلكترونية التي تصرف الملايين لتطوير ونشر الألعاب، بل تعتمد روبلوكس على جيش الـ ٧ مليون مستخدم ليتنافسوا لصنع الألعاب، بتقديم روبلوكس لأدوات تسهل تصميم الألعاب للجميع.

أرقام مبهرة…

خلال أول تسعة أشهر من ٢٠٢٠، قضى المستخدمون ٢٢,٢ مليار ساعة على اللعبة (بمعدل ساعتين ونصف لكل لاعب يومياً).

وعندما أصدرت روبلوكس أول أرباحها الربعية أمس، تجاوزت التوقعات في الدخل مع ارتفاع نمو مستخدمين بـ ٧٩٪.

اللعبة لها مستقبل…

مستخدمو اللعبة صغار في السن (٦٧٪ من اللاعبين أعمارهم تحت الـ ١٧ سنة، وثلثا الأطفال الأمريكيين بين ٩ و ١٢ سنة يلعبون روبلوكس).

وهدف الشركة الأساسي أن تنمو مع جمهورها في السنوات القادمة:

  • بتطوير ما يتناسب مع أبناء العشرينات ليستمر اهتمام المستخدمين عبر الزمن.
  • تنمية خدمات الاشتراكات.
  • التعاونات مع علامات تجارية مرموقة، مع دخول المستخدمين إلى سوق العمل.

الصورة الأكبر: عوالم الألعاب مع اقتصاداتها في تطور متسارع، وروبلوكس أثبتت أن هذا الاقتصاد يمكن تطبيقه حتى على فئات أصغر عمراً كانو أكثر ميلاً في السابق للألعاب البسيطة.



المصدر: Yahoo Finance, The Verge, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 301 من نشرة جريد اليومية.