دراسة من ستانفورد عن إرهاق زووم


`عن giphy

دراسة "طازجة" من ستانفورد تقول أن هناك آثاراً محسوسة على أدمغتنا من كثرة اجتماعاتنا المرئية.

الدراسة قد تكون أول دراسة بحثية مراجعة عن الآثار النفسية للمكالمات المرئية، ويعيدون إرهاق مكالمات زووم إلى أربعة أسباب:

١) حجم الوجوه ومدة النظر إليها عن هذا القرب غير طبيعي لأدمغتنا وقد يرسل إشارات ذهنية بأنه موقف عدائي.

٢) رؤية صور أنفسنا أثناء المكالمة يزيد الإرهاق الذهني.

٣) كثرة الاتصالات المرئية يقلل حركة أجسامنا بشكل كبير.

٤) رؤية الوجوه فقط (وعدم رؤية باقي الإشارات الجسدية) يزيد الإرهاق لأن الدماغ يعمل بجهد أكبر لإيصال الرسائل وتفسيرها من الآخرين.

الصورة الأكبر: إرهاق زووم لم يقف عند المستخدمين، بل وصل للمستثمرين أيضاً مع هبوط أسهم زووم ١٧٪ في آخر ١٠ أيام (بعد ارتفاعات وصلت ٤٤٣٪ في ٢٠٢٠).



المصدر: Stanford, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 245 من نشرة جريد اليومية.