خمس عبارات عدائية سلبية تقلل احترام زملائك لك

التاريخ : 2022-12-27

تواصل اجتماعي

مدة القراءة : 3 دقائق

الشخصية العدوانية أوضح من عين الشمس، فلا يختلف اثنان على عدم تهذيب الشخص العدائي مثلًا، ولكن استخدام بعض العبارات المفرطة بلطفها، تجعل الآخرين يعتقدون بكونك "تضمر العداء"، وتنتظر اللحظة المناسبة لتكشف عن حقيقتك. 

"عدائية-سلبية"؟ 

يمكننا تصنيف العدائية على هذا النحو: "عدائية-إيجابية" وهو وصف للأشخاص المتجهمين بشكل جلي لا يدع مجالًا لمن يعاشرهم بالحيرة في شخصياتهم، على عكس الشخصية "العدائية-السلبية" التي تحاول تجنب جرح الآخرين أو ايذاء مشاعرهم لدرجة متطرفة تجعلها تنتهي بإلحاق بالغ الضرر أو الوقوع في سوء الفهم حيث يصبح الجميع متأهبًا من شدة لطافتهم التي "اكيد وراها شيء". 

جمل لا ينصح بها..

كما قيل: "الزيادة أخت النقصان" والحقيقة المباشرة هي الطريق الأسلم دائمًا، فإذا حاولت تجنب قول الحقيقة المجردة لأنها "جارحة" من وجهة نظرك، فغالبًا سينتهي بك الأمر لتجنب المشكلة الحقيقية وخلق ألف سوء فهم. الجمل الآتية كانت على رأس قائمة الجمل المكروهة التي أجمع الكثير على كونها "عدائية-سلبية" لدرجة تجعلهم يفضلون سماع الحقيقة المرة على سماعها.

  • تذكير ودي: إذا كنت بحاجة لإرسال تذكير لأحدهم عبر الايميل فننصحك بالتحدث بنبرة رسمية مباشرة واستخدام صيغة على وزن "مرحبًا، من فضلك أحتاج الحصول على الرد في أقرب فرصة". ببساطة هذا يفي بالغرض. ولا تستخدم صيغ ملطفة مثل "لا أعلم إن استلمت رسالتي الأخيرة/ مثلما طلبت منك سابقًا" بالرغم من كونها تظهر كمحاولات لاستمالة الطرف الآخر وحثه على الرد سريعًا بسبب "أخلاق المرسل العالية" إلا أن المتلقي غالبًا سيشعر بأنك تهاجمه "وتدقه بالكلام" بوضعك لاحتمالات لا منطقية لتشعره بالسوء على إهماله. 
  • لا تفهمني خطأ لكن: الفكرة هنا مشابهة لاستخدام "مع كامل احترامي" التي نعلم جميعًا أنها المقدمة الرسمية للكلام الغير محترم. النقد البناء ضروري، مجالات التحسين متاحة دائمًا، الأخطاء واردة. ويعي البالغون ذلك، لذا إن أردت مواجهة أحد بتصرفه، فعليك أن تكون مباشرًا وتذكر ما الذي أزعجك دون إثارة حفيظة المستمع باستخدام جمل قد يعتقدها استفزازية. 
  • فهمنا: بعض الكلمات تكون محملة بدلالات ثقافية تختلف من مكان لآخر، بعيدًا عن حسن نيتك يمكنك استخدام اختبار بسيط لقياس وقع الكلمة قبل قولها، أي تعبير يعطي نفس شعور "طيب خلاص/ ايه درينا" استغن عنه تمامًا، لأن استخدامها ولو بنبرة لطيفة من الوارد أن يوصل للمستمع شعور بأنك تجاريه أو "تاخذه على قد عقله" وتحاول اسكاته والتخلص منه، لذا حاول اظهار المزيد من الحماسة أو التفاعل بدلًا من الموافقة المختصرة. 
  • كيف سنتصرف حيال المشروع الذي طلبته؟: هذه العبارة خطيرة من وجهين، أولًا أن موظفيك سيشعرون بعدم ثقتك ومحاولتك للتدخل على غفلة منهم بسبب استخدامك لصيغة الجمع بالرغم من كونك لا تعمل معهم، أيضا من الممكن أن يفسرها البعض كتلميح على تقاعسهم. لذا إن كنت في موقف مشابه، أرسل تذكيرًا للفريق بالموعد النهائي للتسليم فقط.
  • "اللي تشوفه": الفكرة في هذا التعبير أنه يمكن تفسيره كرفض ضمني، حيث تشعر المستمع بضغط مراجعة قراره واكتشاف رأيك الحقيقي تجاه الموضوع. استخدام كلمات مثل "بكيفك/ سوي اللي تبيه/ محد ماسكك" تعتبر تعبيرات عدائية-سلبية لأنها متلاعبة حيث تظهر الموافقة وتضمر الرفض.

اشترك معنا:

اقرأ المزيد من القصص والأخبار المماثلة يوميًا على بريدك.

شارك القصة عبر :

انسخ الرابط

قصص أُخْرى

الجانب المظلم لاجتماعات زووم

العديد منا عادوا للمكاتب واجتماعاتها التي نتبادل فيها ابتسامات مع أصدقائنا حين ي...اقرأ المزيد

2021-11-01

توظيف المتشابهين VS توظيف المختلفين

من الصعب تعريف ثقافة الشركة، ولذا تقوم الشركات بوضع "رسالتها" في جمل غامضة لا يف...اقرأ المزيد

2021-10-14

العودة للمجاملات الاجتماعية

قضى الكثير منا أكثر من عام عالقًا في المنزل دون الاضطرار إلى رفض المشاركات الاجت...اقرأ المزيد

2021-06-20

محاولة لوصف وعلاج مصطلح فقد طعم الحياة

هناك الكثير من الحديث حالياً عن مصطلح جديد يتحدث عنه علماء نفس المنظمات وهي ما ي...اقرأ المزيد

2021-04-27