شركات النفط في أفضل أحوالها تاريخيًا


`عن Zbynek Burival

رغم أن شركات النفط العالمية تستمتع بثاني أفضل فترة من التدفقات النقدية تاريخيًا، ولكنها فضلت توزيع الأرباح على الشركاء بدلًا من الاسثمار في رفع الإنتاج.

أين المشكلة؟ قد يقبل العالم على تناقصٍ أكبر لمخزونات خام النفط في السنين القادمة، ما يعني ارتفاعاتٍ أكبر للأسعار.

بالأرقام..

حققت أكبر خمسة شركات نفطية غربية أرباحًا مجتمعة وصلت ٣٦,٦ مليار دولار. استمر النفط بمستوى فوق الـ ١٠٠ دولار طول المدة منذ بداية حرب أوكرانيا في فبراير ما عدا خمسة أيام فقط.

الصورة الأكبر: رغم كل هذه الأرقام فالشركات مصممة على الحذر في استثماراتها. في الماضي كان ارتفاع الدخل يشجع استكشاف البترول في أماكن جديدة، ولكن شعار المرحلة الآن هو الحصافة المالية: مصاريف شركات النفط الآن تبلغ نصف مصاريفها في ٢٠١٣.



المصدر: Bloomberg

نُشرت هذه القصة في العدد 548 من نشرة جريد اليومية.