عالم نفط ما فوق الـ ١٠٠ دولار


`عن Giphy

وصلت أسعار البترول إلى ١١٩ دولار لنفط برينت، في أسعار لم نرها منذ عام ٢٠١٢.

كل هذا الارتفاع بسبب الحرب بالطبع، ولكنه يؤكد أن العقوبات الاقتصادية التي أراد بها العالم الغربي الإضرار بروسيا، قد تضر اقتصاداتهم الداخلية بشكل كبير.

روسيا هي ثالث أكبر منتج للنفط في العالم، وثاني أكبر مصدر، بإرسالها ٨ مليون برميل من إنتاجها إلى سوق النفط في السنة الماضية.

ومع اضطرار مشتري النفط لإيجاد بدائل للنفط الروسي، فالسعر سارع في الارتفاع حول العالم.

الصورة الأكبر: هل سينجح العالم الغربي في إقناع مجتمعاته بتقبل آلام ارتفاع الأسعار في سبيل أخذ موقف اتجاه روسيا؟ فكل محاولات السيطرة على الأسعار من إعلانات إطلاق المخزونات الاستراتيجية للنفط لم تنجح في كبح جماح الأسعار. ويتوقع بعض المحللين أننا قد نكون في الوقت الذي نرى فيه أسعارًا للنفط لم نشهدها من قبل تاريخيًا.



المصدر: Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 506 من نشرة جريد اليومية.