الصين هي مصنع المليارديرات الجديد


`عن Giphy

صدر آخر تقرير من Hurun لقائمة أثرياء العالم. الصين تنتج اليوم عددًا من المليارديرات (النساء خاصة) بشكل أسرع من أي دولة أخرى في العالم.

ولكن.. أمريكا (الموجودة في المركز الثاني) تنتج مليارديرية وشركات مليارية بتأثير أكبر على العالم.

بالأرقام..

الصين وأمريكا سويًا أنتجوا أكثر من ٥٥٪ من المليارديرية "المعروفين" حول العالم:

  • الصين فيها ١,١٣٣ ملياردير، مقارنة بأمريكا التي فيها ٧١٦ ملياردير.
  • أكثر ثلاثة مدن فيها مليارديرية في العالم أصبحت كلها في الصين. شينزين الصينية أخذت المركز الثالث عالميًا من نيويورك.
  • ولكن مليارديرية أمريكا أغنى من مليارديرية الصين، فبينما الأمريكيون يتحكمون في ٣٢٪ من ثروة أصحاب المليارات، الصينيون يتحكمون في ٢٧٪ منها.

ولكن هل الشركات أكثر تأثيرًا أم الأفراد؟

بحسب الباحث الرئيسي في التقرير، فالتأثير الاقتصادي الأكبر يقاس بقوة الشركات أكثر من ثروة الأفراد، ومن هذه الناحية فأمريكا لا زالت متفوقة بشكل كبير:

القيمة السوقية لأكبر أربعة شركات أمريكية: آبل، مايكروسوفت، أمازون، ألفابيت تساوي قوة أكبر ٥٠٠ شركة صينية غير حكومية.

من أين تأتي مليارات الصينيين؟

المليارات الصينية مدفوعة بأموال المستهلكين الصينيين:

  • العقار، الصناعة، والصحة كانت المصادر الأكبر لثروة الصينيين.
  • بينما تأتي مليارات الأمريكيين من الشركات التقنية، الشركات المالية، وشركات الترفيه.


المصدر: Hurun, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 518 من نشرة جريد اليومية.