٨ صفات من ريد هوفمان لمجالس إدارة أكثر فاعلية


`عن Twitter

ريد هوفمان مؤسس لينكد ان حضر أكثر من ١٠٠٠ اجتماع خلال حياته العملية، لمجالس إدارات أكبر شركات العالم مثل مايكروسوفت، اير بي اند بي، ولينكدان، وشارك مع الجميع صفات مجالس الإدارة الناجحة باختصاره الزبدة في ثمانية نقاط:

تشرك الجميع: معظم مجالس الإدارة يطغى فيها صوت أو صوتان. ولكن مجالس الإدارة الأفضل تحرص على سماع كل الأصوات، وليس الأصوات الأعلى فقط.

تستبق الجولات الاستثمارية: أغلب مجالس الإدارة تساعد في جذب الاستثمارات كرد فعل لنقص الموارد.  ولكن مجالس الإدارة الأفضل تستبق الأحداث بقراءة تغيرات السوق وتسعى لجذب الاستثمارات بدون الانتظار لخبر تنفيذي عن نقص الموارد.

ترشد ولا تتحكّم: مجالس الإدارة السيئة قد تهدم الشركة بفرضها الأولويات على الفريق التنفيذي. ولكن مجالس الإدارة المتميزة تدرك بأن أدوار الأعضاء تتمحور حول النصح والإرشاد بعيدًا عن فرض السلطة.

تختار من لديه عقلية المؤسس: مجالس الإدارة المتميزة تدرك أهمية هذه الصفة في كبار الإداريين، وأهمية تعيين الأشخاص ذوي عقلية الشريك المؤسس لأنهم يبادرون للفرص، ولا يخشون المجازفة في مواقف ليس النجاح فيها مضمونًا تمامًا.

تستثمر في العلاقات الشخصية: في أفلام هوليوود، تُصوّر اجتماعات مجالس الإدارة على أنها مكان اتخاذ القرارات المفصلية، لكن الحقيقة أن أفضل الأفكار، النقاشات، والتعاونات، تتم خارج هذه الاجتماعات في جلسات فردية.

تستغل نقاط القوى الخارقة لدى الأفراد: لكل شخص قوة خارقة هي مزيج من المهارات، التجارب، نقاط القوى، وشبكة العلاقات. مجالس الإدارة الأفضل تستغل القوى الخارقة لأفراد المجلس لمساعدة الشركة في التغلب على التحديات وخلق الفرص

"تشخصن" الإيميلات: ما هو شعورك لو تلقيت رسالة شخصية من عضو مجلس إدارة في شركة تقدرها؟ مجالس الإدارة الأفضل لا تخجل من إرسال ايميلات شخصية تساعد الشركة للبيع، التوظيف، أو جذب الاستثمارات.

تدعم الأفكار الكبيرة: مجالس الإدارة الأفضل هي الداعم الأول للرئيس التنفيذي. دائماً يلهمون الرئيس لرفع سقف ما يمكن تحقيقه.

نصيحة أخيرة من ريد: "لا تنتظر لشركتك أن تصبح بحجم مايكروسوفت ليكون لديك مجلس إدارة فعال على مستوى عالمي. فأنا أبحث عن تفعيل هذه العادات الثمانية في كل مجلس إدارة أعمل فيه، ويمكن للجميع تطبيقها".



المصدر: LinkedIn

نُشرت هذه القصة في العدد 438 من نشرة جريد اليومية.