أسباب تغيير الشركات لأسمائها


`تغيير Asharq

قد تكون انزعجت من أخبار فيسبوك (أقصد ميتا) التي ظهرت في كل مكان خلال الأيام الماضية، وسمعت عن الخبر المنتشر في كل مكان:

فيسبوك غيّرت اسمها إلى ميتا "Meta"

لكن، لماذا التغيير؟

السبب المعلن أن فيسبوك تريد اسمًا يعكس طموحاتها في العوالم الافتراضية أو الـ metaverse، (عوالم افتراضية موازية على الإنترنت يمكنك التفاعل مع مستخدميها ومع موجوداتها، تخيّل حضور حفلة مباشرة على عالم لعبة فورتنايت مثلًا ولقاء أصدقائك هناك). وفيسبوك تراهن كثيرًا على هذا العالم ومن ضمن رهانها منتجاتها في أجهزة الواقع المعزز AR أو نظارات الواقع الافتراضي VR.

لكن، بالتأكيد توجد أسباب أخرى..

يعتقد البعض أن سبب فيسبوك الخفي هو ما تواجهه الشركة حاليًا من محاصرة اسمها من قبل الجمهور والمشرعين بسبب قرارات الشركة - التي تم الكشف عنها في وثائق داخلية مسربة - عن إعطاء الأولوية لنمو الشركة على مضار تصيب المجتمع والمراهقين على الأخص.

سؤال أكبر: لماذا تغيّر الشركات أسماءها؟

كشفت أستاذة تسويق في كلية ستيرن للأعمال بجامعة نيويورك عن أربعة أسباب رئيسية لتغيير اسم أي شركة:

١) التبسيط: فيسبوك فعلوها في السابق، حيث كان الاسم TheFacebook.com في البداية. لكن تم "تبسيطه" لاحقًا إلى Facebook فقط.

٢) إعادة الهيكلة: أعادت جوجل تسمية نفسها Alphabet لإعادة التنظيم، ولمنح مجموعات الأعمال الأساسية مزيدًا من الاستقلالية للعمل.

٣) تغطية فضيحة أو تحسين سمعة: مثل تغيير شركة فيليب موريس علامتها التجارية إلى Altria لحماية سمعتها من الارتباط التاريخي بمنتجات التبغ.

٤) تغيير الاتجاه: مثل " Gulf + Wester" عندما غيرت اسمها إلى Paramount للتركيز على قطاع الترفيه.



المصدر: Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 417 من نشرة جريد اليومية.