تيسلا تبدأ بتصنيع بطاريات أقل تكلفة


`عن Morning Brew

يبدو أن أخبار تيسلا لا تنقطع هذه الفترة.

فخلال هذا الأسبوع، عرفنا عن وصولها لنادي التريليون، ولكن الخبر العملي الأهم هو أنها أعلنت البدأ في استخدام بطاريات LFP (ليثيوم - حديد - فوسفات) في جميع سياراتها الكهربائية ذات المدى العادي.

لماذا LFP؟

لأن كيمياء بطاريات LFP أرخص بكثير من الليثيوم أيون والمعتادة، ولا تستخدم المعادن الغالية مثل النيكل والكوبالت. مشكلتها الوحيدة أن كثافة الطاقة فيها أقل، مما يؤدي إلى انخفاض نطاقات المركبات الكهربائية.

بالأرقام؟

فرق المدى بسيط: المدى لموديل 3 مع بطارية LFP هو ٢٥٣ ميلًا، مقارنة بـ ٢٦٣ ميلًا مع بطارية النيكل والكوبالت والألمنيوم الحالية.

لكن فرق السعر كبير: متوسط ​​تكلفة البطاريات العادية كان حوالي ١٣٧ دولارًا لكل كيلو واط في الساعة في عام ٢٠٢٠، لكن مع بطاريات LFP ينخفض السعر إلى ٨٠ دولارًا لكن كليو واط في الساعة.

هدف إيلون ماسك منذ إطلاق موديل 3 كان تقليل التكلفة لإيجاد سيارة كهربائية "معقولة السعر" ولهذا تم التركيز على البطاريات والتي تعتبر العامل الأهم في السيارات الكهربائية. 

  الصورة الأكبر: يرى ماسك أن خبرة تيسلا المتنامية في تصنيع البطاريات هي ميزة تنافسية كبيرة. ولن يقف الطموح عند السيارات حيث نرى المنتجات الأخرى مثل الألواح الشمسية والبطاريات المتعلقة بها المستخدمة في البيوت.



المصدر: Bloomberg, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 416 من نشرة جريد اليومية.