لعبة فيفا إمبراطورية قيمتها ٢٠ مليار دولار على وشك الزوال


`عن Giphy / FIFA

لعشرين عامًا، كان التعاون بين شركة الألعاب EA مع فيفا أحد أهم التعاونات في الألعاب الإلكترونية الرياضية. بحسب الـ NYT فيفا كانت تستلم ١٥٠ مليون دولار سنويًا ثمنًا لحقوق الرخصة.

وفيما ينتهي آخر اتفاق بينهما بنهاية كأس عالم ٢٠٢٢، يبدو أن المفاوضات بينهم للتجديد انتهت إلى طريق مسدود:  

  • فيفا تريد المزيد من المال: أكثر من مليار دولار في كل دورة أربعة سنوات من كأس العالم.
  • EA تريد حقوقًا إضافية لاستخدام اسم فيفا في مشاريع إضافية مثل مسابقات باسم الفيفا وأصول رقمية مشفرة (NFTs).

EA رايحة من طريق…

شركة الألعاب بدأت في التقديم لعلامات تجارية في أوروبا وبريطانيا فيما يظهر أنه سيكون اسمهم الجديد "EA Sports F.C."

ويبدو أنه حتى بدون اسم فيفا، فالشركة في وضعٍ قوي، حيث أنها استطاعت إنهاء أكثر من ٣٠٠ اتفاقية حقوق، أحدها مع الاتحاد الأوروبي (UEFA) والذي يدير دوري الأبطال، أحد أكثر مسابقات كرة القدم جماهيرية.

الأهم أن هذه الاتفاقيات ستسمح لـ EA باستخدام أسماء أشهر اللاعبين (مثل ميسي) والأندية (مثل نيوكاسل) في العالم.

وفيفا من طريق…

يوم الجمعة الماضي أصدرت فيفا بيانًا يذكر أنها "ستتخذ اتجاهًا جديدًا في الاستفادة التجارية من الألعاب".

وفيفا حاليًا تبحث عن شركة ألعاب تتفق معها وتدخلها في عالم "مشتريات داخل اللعبة" والذي حقق لـ EA ١,٦ مليار دولار من المبيعات في السنة الماضية.

كما أن فيفا قد تتحوّل إلى إقامة كأس العالم كل سنتين بدل أربعة سنوات ابتداءً من ٢٠٢٦. وفي هذه الحالة فموقف فيفا المالي لن يكون سيئًا أبدًا.



المصدر: NYT, The Protocol, TheHustle

نُشرت هذه القصة في العدد 411 من نشرة جريد اليومية.