استغلال العمل عن بعد لموازنة وظيفتين


`عن Giphy

كلنا نعرف صديقًا استغل الجائحة والعمل عن بعد كغطاء ليعمل في وظيفتين في الوقت نفسه بدون أن يخبر أيًا من أصحاب العمل في الوظيفتين عن الأخرى.

لا نعرف أحدًا فعلها؟ على العموم، وجدنا ٦ أشخاص فعلوها.

تحدث تقرير من WSJ عن ستة موظفين "ياقة بيضاء" (وظائف إدارية)، قاموا خفيةً بالعمل في وظيفتين عن بعد في نفس الوقت.

بحسب خبراء التوظيف، الموضوع له مخرج قانوني، ولكن إن علم أي صاحب العمل فعلى الأرجح أنه سيفصل من يفعلها.

كيف نجحوا فيها؟

  • بعض الموظفين استخدموا ألوانًا مختلفة للمتصفح للتأكد من جمع مهام كل وظيفة بلون مختلف ومميز.
  • ولكن "ما يقع إلا الحريص"، وقد ذكر أحد الموظفين أنه في مرة فتح المايكروفون بالخطأ في أحد الاجتماعات عن بعد، أثناء حضوره اجتماعًا للوظيفة الأخرى في الوقت نفسه. لخمسة ثوانٍ كان يمكن لاجتماع شركة أن يسمع في اجتماع شركة أخرى.

السبب للعمل في وظيفتين؟

يقول بعضهم أن الذي شجعهم موقع يسمى Overemployed والذي يهدف لمساعدة الأشخاص للعمل في وظيفتين في الوقت نفسه لتحقيق "الحرية المالية".

على الموقع ستجد مقالاتٍ من نوع: "كيف تقلل توقعات أصحاب العمل أثناء الموازن بين وظيفتين عن بعد؟" و "١٢ قاعدة للعمل في وظيفتين عن بعد" (القاعدة الأولى للعمل في وظيفتين؟ لا تقل أبدًا أنك تعمل في وظيفتين).

المختصر: رغم أن العمل عن بعد قد فتح الآفاق لتوظيف مواهب جديدة، ولكن طبيعة العمل عن بعد قد تؤدي إلى لا مبالاة عند بعض الموظفين أو عدم اندماجهم التام في جو الوظيفة.



المصدر: WSJ, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 364 من نشرة جريد اليومية.