قانونية تغريدات ماسك عن العملات الرقمية


`هل Giphy

بغض النظر عن السمعة السيئة للعملات الرقمية، ظهر عنصر مهم في الآونة الأخيرة وهو التأثير الكبير لـ "شخص واحد" على تأرجحات هذه العملات.

في الأشهر الأخيرة…

ارتفع سعر البيتكوين بـ ١٥٪ في فبراير عندما أعلنت تيسلا أنها ستستثمر في البيتكوين وأنها ستقبل البيتكوين كوسيلة دفع لشراء التيسلا.

ثم انخفضت البيتكوين بـ ١٧٪ في هذا الشهر عندما أعلن إيلون ماسك أن تيسلا قد غيرت رأيها. كما هبطت بشكل أكبر عندما لمّح بأن تيسلا قد تبيع ما تملكه من البيتكوين (ما نفاه فيما بعد).

السؤال: هل ما يفعله ماسك مخالف للقانون؟

ماسك من المعروفين في التورط في مشاكل بسبب تغريداته. في ٢٠١٨ غرّد عن وجود تمويل كافٍ لتحويل تيسلا إلى شركة خاصة. وعندما لم يتحقق الأمر تم تغريم تيسلا وماسك كما تم إعفاؤه من منصب رئيس مجلس الإدارة. ومنذ ذلك الحين، يراجع محامو الشركة أي تغريدة لماسك فيها معلومات جوهرية تمس الشركة.

لإجابة سؤال قانونية تغريداته عن العملات الرقمية، يقول المحامون أن التغريدة تعد مخالفة للقانون إن كانت: ١) تستخدم معلومات داخلية، أو ٢) تؤثر على الأسعار بغرض تحقيق منفعة له أو من له علاقة به.

الصورة الأكبر: بغض النظر عن كون ماسك انتفع من تغريداته أم لا، الكثير قلقون (ومستغربون) من قدرة شخص واحد على أرجحة أصل تبلغ قيمته أكثر من تريليون دولار بأكثر من ١٠٪ بهذه السهولة. ويؤثر كل هذا على حجة أن البيتكوين "عملة" يمكن الاحتفاظ بالقيمة فيها.



المصدر: CNN, Reuters, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 304 من نشرة جريد اليومية.