أسرع الاقتصادات عودة من الكورونا


`عن Axios / Data from IMF

يتوقع البنك الدولي أن ينمو الاقتصاد العالمي بـ ٢,٥٪ بنهاية ٢٠٢١ عما كان فيه بنهاية ٢٠١٩، مما يعني أن العالم سيتجاوز الجائحة بكل ما فيها بنهاية ٢٠٢١.

هذه التوقعات أكثر تفاؤلاً من توقعات البنك الدولي السابقة.

لكن الفروق بين الدول شاسعة…

فبينما لا زالت بعض الاقتصادات تعاني مثل إيطاليا وإسبانيا، فمن المتوقع أن الهند تشهد نمواً هذا العام فقط بـ ١٢٪. أما الصين فلم يتوقف اقتصادها عن النمو حتى في سنة الجائحة.

الصورة الأكبر: آسيا ستقود النمو الاقتصادي العالمي وبخاصة الصين والهند. أمريكا أيضاً ستنمو بنهاية السنة. ولكن أوروبا فستنهي ٢٠٢١ باقتصاد أصغر من اقتصادها في نهاية ٢٠١٩.



المصدر: Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 276 من نشرة جريد اليومية.