توقف الاستثمارات الدولية


`عن Giphy

أبسط وصف لما حدث في الاستثمارات الدولية في ٢٠٢٠ أنها سقطت من سفح جبل، بهبوط بلغ ٤٢٪ عن استثمارات ٢٠١٩ بحسب تقرير أصدرته الأمم المتحدة.

أكثر الدول تضرراً

الدول المتقدمة (أوروبا خاصةً)، حيث شهدت انخفاضاً في الاستثمارات بلغ ٦٩٪:

  • بل أن بريطانيا وصلت إلى محصلة هروب ١,٣ مليار دولار منها في ٢٠٢٠ عند حساب الفرق بين المستثمر فيها والخارج منها، في حين أنها استقبلت في المحصلة ٤٥ مليار دولار في ٢٠١٩.
  • انخفضت الاستثمارات في أمريكا بـ ٤٩٪.

الأقل تضرراً

الصين والهند هما الدولتان اللتان شهدتا ارتفاعاً في الاستثمارات الخارجية بـ ٤٪ و١٣٪.

الصورة الأكبر: المشكلة في انخفاض الاستثمارات ليست بسبب نقص الأموال بالضرورة، بل بسبب تناقص المشاريع الجديدة حول العالم: حيث انخفضت إعلانات المشاريع الجديدة حول العالم بـ ٣٥٪، وفي الدول الناشئة خاصةً بـ ٤٦٪ مما يثير قلق الأمم المتحدة من نتائجه المستقبلية.



المصدر: UN, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 228 من نشرة جريد اليومية.