زيادة الرضا الوظيفي بسبب الكورونا


`عن Giphy

أظهرت دراسة عالمية على أكثر من ٩ ملايين شخص أن السعادة الوظيفية زادت عند قياسها في ديسمبر ٢٠٢٠ مقارنة بـ ٢٠١٩.

السبب؟

عندما واجه الجميع الجائحة، وجدوا الراحة في ألفتهم لجو العمل وصحبة زملائهم. فبينما أصبح العالم الخارجي مهدداً لنا، أصبحت مجتمعاتنا الصغيرة هي مصدر الدعم الأساسي: ٧٣٪ من المنظمات وجدت زيادة في إحساس الموظفين بالانتماء للمنظمة. ٦٧٪ من المنظمات لاحظت زيادة ثقة الموظفين في قيادتهم.

ولكن…

رغم أن السعادة الوظيفية زادت، لكن مؤشرات الاحتراق الوظيفي زادت أيضاً بـ ٣٢٪ في الفترة ذاتها:



المصدر: Glint, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 247 من نشرة جريد اليومية.