نتائج مذهلة لقبول العملات الرقمية كوسيلة دفع


`عن Clay Banks

ارتفاع العملات الرقمية مؤخراً، قد يعني أن يصبح البعض أكثر استسهالاً لصرف أموالهم.

كيف؟

أحد أسباب إعلان قبول تيسلا للعملات الرقمية كوسيلة دفع هو أنه لبعض الذين يملكون الكثير من البيتكوين، من الأسهل عليهم نفسياً أن يشتروا سيارة مقابل تحويل بيتكوين واحد بدل كتابة شيك بمبلغ ٤٠,٠٠٠ دولار.

قد يقول أي اقتصادي أنه لا فرق بين الطريقتين، ولكن نفسياً، الموضوع مختلف.

الدليل؟

أحد المنظمات غير الربحية المسماة GiveDirectly تلقّت تبرّعاً بقيمة ٤,٢٨٠,٧٨٤.٢٠ دولار من أحد مؤسسي عملة إيثيريوم. لتفسير تبرّعه لهم بهذا المبلغ، أجاب: "يقبلون الدفع بالعملات الرقمية"، وبالتأكيد فقد كان قراراً صائباً من قبلهم.

وعندما أُبديت ملاحظة أنهم لا يقبلون عملة دوج كوين (عملة رقمية بدأت كمزحة ولكنها وجدت إقبالاً من الشباب) أعلنت المنظمة بدأ قبولهم لدوج كوين، مما أدى إلى تبرع إيلون ماسك بما يعادل ١١,٠٠٠ دولار، وانهالت عليها العديد من التبرعات من الآخرين أيضاً.

المختصر: العملات الرقمية قد تكون شبه معزولة عن الواقع، مما يجعل اكتسابها وفقدها أسهل نوعاً ما. لكن الدرس الآن هو أن هذه الخاصية قد تعني أنها وسيلة ممتازة لاجتذاب المشترين أو المتبرعين.



المصدر: CNBC, Reuters, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 239 من نشرة جريد اليومية.