سرقة ٦٠٠ مليون دولار من العملات الرقمية


`عن Giphy

يوم الثلاثاء حدث ما يعتبر أكبر عملية سطو في تاريخ العملات الرقمية حتى الآن، بسرقة ٦٠٠ مليون دولار من منصة مالية لا مركزية اسمها Poly Network (المالية اللامركزية أو De-Fi أو Decentralized Finance هي الطريقة اللامركزية للتعاملات المالية بدون الاعتماد على سماسرة أو بنوك في الوسط، وأشهر مثال لها هو شبكة البلوكتشين التابعة لإيثيريوم).

المهم…

في خلال يوم، بدأ فريق السطو في إعادة بعض ما سرقوه من الإيثر والبيتكوين والدوجكوين، وقد أعادوا ما يصل إلى ٢٥٦ مليون دولار حتى ظهر أمس، وقد وعدوا بإعادة المبلغ بالكامل.

"كيف سووها؟"

لا زال قيد التحقيق، ولكن خلال جولة من الأسئلة والأجوبة عبر الإنترنت ذكر المخترقون أنهم وجدوا ثغرة أمنية واستغلوها.

عند سؤالهم عن دافع ما قاموا به إن كانوا يريدون إعادته كانت الإجابة "للمتعة فقط. وجدنا ثغرة، وقررنا أخذ الأموال لإبقائها بأمان" وأنهم بما فعلوه قد أنقذوا منصة بولي نتوورك. وأنهوا اللقاء بقولهم أنه من المستحيل تتبعهم، وأنهم "يفضلون البقاء في الظلام وإنقاذ العالم".

وقد طالب المخترقون بتبرعات مقابل إعادتهم للأموال، وحتى الآن وصلتهم تبرعات بـ ٢٠٠ دولار.

ولكن…

قد يكونوا أعادوها خوفًا من المحاسبة. فقد ذكر موقع بولي نتوورك في تغريدة أن ما تم سرقته هو الأكبر في التاريخ وأنه سيعتبر جريمة كبرى في كل الدول وأنه ليس من الحكمة القيام بأي عملية بهذه الأموال التي تعود ملكيتها لمستخدمي المنصة.

الصورة الأكبر: ازدادت عمليات السرقة في إطار المنصات المالية اللامركزية في الأشهر الماضية. ومن زاوية أخرى رغم أن مثل هذه السرقات قد تحصل، لكن غسيل مثل هذه الأموال وتحريكها بعد سرقتها قد يكون صعبًا جدًا وحتى البعض يقترح أنه في مثل هذه الأحوال يمكن وضع بعض هذه الأموال المسروقة في قائمة سوداء، يلغي قيمتها تمامًا لمن سرقها.



المصدر: Bloomberg, The Verge, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 362 من نشرة جريد اليومية.