أمازون تقوم بحملة على التقييمات المشبوهة في بريطانيا


`عن Giphy / The Simpsons

هناك أدلة على قيام أشهر المقيّمين لمنتجات أمازون في بريطانيا بآلاف التقييمات المزيفة مقابل أموال أو منتجات مجانية.

صناعة التقييمات

الموضوع ليس جديداً. فالتقييمات المزيفة مشكلة لأمازون منذ سنوات. والعديد من الشركات يحرص على رفع التقييمات بطرق مختلفة منها. إعادة استخدام تقييمات جيدة من منتجات قديمة لمنتج جديد.

وزادت المشكلة مع نمو التجارة الإلكترونية في وقت الجائحة، حتى أن ٥٨٪ من منتجات أمازون في بريطانيا فيها تقييمات مزيفة.

الموضوع "بزنيس"

أكبر مقيّم في أمازون في بريطانيا أعطى تقييم بخمسة نجوم بمتوسط مرة كل أربعة ساعات في أغسطس، ومعظم هذه التقييمات كانت لمنتجات من شركات صينية عشوائية. وهناك مؤشرات أنه كان يقوم بإعادة بيع المنتجات على eBay.

مثل هذه التعاملات المشبوهة تبدأ عادةً على الشبكات الاجتماعية أو على تيليجرام حيث تلتقي الشركات بالمقيمين، يختار المقيّم أحد المنتجات ليشتريها، ثم يعطي تقييماً إيجابياً بعد عدة أيام. بعد نشر التقييم تعود له أمواله بالكامل، وفي بعض الأحيان يضاف عليها مبلغ للقهوة أو الشاي بالياسمين.

التقييمات في أمازون البريطاني "سَلَطة"

طبعاً توجد قوانين من أمازون تمنع الحصول على مبالغ أو منتجات مقابل التقييمات ولكن واقعياً ٩ من أكبر ١٠ مقيّمين في بريطانيا خالفوا هذه القاعدة.

والـ ٢٠,٠٠٠ تقييم التي قامت أمازون بحذفها كانت لـ ٧ من أكبر ١٠ مقيّمين في بريطانيا.

المختصر: إذا وجدت منتجات صينية بآلاف التقييمات من خمسة نجوم، راجع حساباتك.



المصدر: The Verge

نُشرت هذه القصة في العدد 123 من نشرة جريد اليومية.