عضوية لشراء الملابس من المصانع


`من Italic

من المعتاد أن مؤسس أي مشروع جديد قد يزعم أن فكرته جديدة وطموحة.. لكن جيريمي كاي مؤسس أيتاليك (Italic) يرى أن خطوتهم القادمة هي "أكبر مسعى طموحاً في قطاع التجزئة الحديث".   مين أيتاليك؟ شركة تم تأسيسها في 2018 في قطاع الـ DTC (توصيل المستهلك النهائي مباشرةً بالمصانع - Direct to Consumer) متخصصة في بيع المنتجات الفخمة مباشرة من مصانع العلامات التجارية البارزة (مثل برادا) ولكن بدون العلامات تجارية.   ماهي خطوتهم القادمة؟ التحول إلى نموذج عمل اشتراك سنوي (بالدعوة للفترة الحالية):

  • مقابل مبلغ ثابت سنوياً، يمكن شراء أي من منتجات أيتاليك والتي تزيد عن 800 منتج بسعر تكلفتها من المصنع.
  • بيع المنتجات بدون إضافة أي نسبة ربح على المنتج يعني أن الأسعار ستكون أقل بـ 50% من منتجات أيتاليك الحالية.
  • إذا كانت أيتاليك لن تحقق أي أرباح من عمليات المبيعات، هذا يعني أنها ستعتمد على أرباح الاشتراكات السنوية (يكمن سر المراهنة على زيادة عدد المشتركين بشكل كبير)

يصف بعض الخبراء الفكرة أنها مثل اشتراك أمازون برايم لكن "بدل أن تدفع مقابل شحن أفضل وأسرع، تدفع مقابل ضمان أسعار أفضل".

رسم توضيحي من أيتاليك يقارن سلسلة إمدادهم التي توصل المصانع بالمستهلكين بدون المرور على الزيادات التي تضيفها العلامات التجارية:

{{img:https://mcusercontent.com/d0cf57c02fe726626501614b9/images/66e93d4c-e07f-40ad-8a7d-2f8e169faf8f.gif}} Italic

النتائج الأولية: يقول الموقع أنه أثناء التجارب المبدئية، حصل المشتركون على متوسط خصومات قد تصل إلى 746 دولار في السنة، و97% من الأعضاء ينصحوك أصدقائهم بالاشتراك.

ويقول المؤسس أنه في شهر يوليو سيتم فتح الاشتراك بالعضوية للجميع، وحينها ستكون منتجات أيتاليك معروضة للأعضاء فقط. كما يقول أنه رغم المخاطرة بالاعتماد على رسوم العضوية فقط، لكنهم مؤمنون بأن الطريقة الجديدة تحقق أكبر قيمة للمستهلكين لذل مستعدين أن يراهنوا عليها بكل شيء.   الصورة الأكبر: قد تزيد عدد برامج العضوية المدفوعة في قطاع التجزئة في المستقبل، لأن التحول للتجارة الإلكترونية يزيد من الاستفادة من برامج العضويةبالنسبة للمستهلكين. أما بالنسبة للمتاجر: فالعضويات المدفوعة تزيد وضوح العائد على الاستثمار في مبادرات التسويق المدفوعة.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 57 من نشرة جريد اليومية.