إجبار الموظفين على العودة للمكاتب

التاريخ : 2023-05-11

عمل عن بعد

مدة القراءة : 2 دقائق

في حين أن البعض يعمل وينجز ويكافح في منزله متخذًا من صالة معيشته مكتبًا له يعمل به عن بعد، تأتي قرارات جديدة تُجبر الموظفين بالعودة إلى العمل حضوريًا في المكاتب.

 🌀عودة للوراء:

صرّح عدد من كبار الشخصيات في مجال الأعمال المختلفة، عن رأيهم ووجهة نظرهم حول العمل عن بعد، أو ما يُسمى بالعمل المرن:

 🔢انتقادات تلحقها إحصائيات:

يُمثل المدراء التنفيذيون الذين انتقدوا العمل عن بُعد علنًا، فريقًا من نجوم الشركات الأمريكية: بوب إيجر ومارك بينيوف وجيمي ديمون وإيلون ماسك وهوارد شولتز.

انتهت القصة وحُسِمَ الأمر؟👁️

بالطبع لا، فعلى نقيض الأمر، العديد من الإحصائيات والدراسات تدعم قرار العمل عن بُعد.  الأمر الآخر، الاقتصاد ليس كمنظومة واحدة متحدّة، فالمزايا والعيوب موجودة في كلا النوعين، سواء أكان نوع العمل حضوري بالكامل أم عن بعد بالكامل، أو مرنٌ بينهما، والأمر يختلف باختلاف الشركة والصناعة.

 🏆الخلطة السرّية للنجاح

تعود للثقة! حسب رأي الخبير الاقتصادي جريجوري داكو لـ Fortune الثقة بأن الموظف سيؤدي المهام الموكلة له سواءً كان عمله عن بعد أو حضوريًا.

✨أمل أخير:

مع احتدام معركة العمل عن بعد، نأمل أن يتمكن الجميع من الالتفاف حول هذه الحقيقة العالمية: "لا يوجد نوع واحد مثالي للعمل في الوظائف".

اشترك معنا:

اقرأ المزيد من القصص والأخبار المماثلة يوميًا على بريدك.

شارك القصة عبر :

انسخ الرابط

قصص أُخْرى

سبب عصر الاستقالات: ٢٠٪ من الموظفين بائسون

لا يزال "المدير السيء" هو أهم سبب في انخفاض الرضا في العمل: "واجه مديرًا سيئًا و...اقرأ المزيد

2022-08-17

الشركات ملت من العمل عن بعد

تزداد صعوبة تجاهل تحديات العمل عن بُعد، حيث يتصارع الموظفون والرؤساء على حد سواء...اقرأ المزيد

2022-06-07

موضة قفز الوظائف

أظهرت إحصائية مؤخراً أن ٥٣٪ من الأمريكيين على استعداد لتغيير وظيفتهم إلى قطاع مخ...اقرأ المزيد

2021-06-24

مشاريع ودّعت العالم في ٢٠٢٠

مخاطر المشاريع الريادية عالية. وقد شهدت سنة ٢٠٢٠ العديد من الإغلاقات لمشاريع دعم...اقرأ المزيد

2020-12-28