أزمة التطبيقات

التاريخ : 2022-10-23

إنتاجية

مدة القراءة : 1 دقائق

اقتحمت التطبيقات حياة الموظفين العملية بغرض تسهيلها، ولكن ما حصل هو النقيض لذلك للأسف.

في عام ٢٠٠٩ بدأت آبل باستخدام شعار تسويقي رنان" "يوجد تطبيق لكل شيء"

ولكن بعد مرور أكثر من عقد على حملة ابل التسويقية أصبح هناك تطبيقات لكل شيء.

التطبيقات والموظفين هناك منصة تدعى ب okta تقوم على ربط التطبيقات بالموظفين. وجدت هذه المنصة أن متوسط استخدام الشركات للتطبيقات يصل ل ٨٩ تطبيق مختلف في العام ٢٠٢١، مقارنة ب ٥٨ تطبيق في عام ٢٠١٥. 

المشكلة!

الغرض الأساسي من وجود هذه التطبيقات تسهيل العمل، ولكن الحاصل الآن وحسب الدراسات تبين بانها تشتت وتقلل تركيز الموظفين.  والمشكلة الأكبر هي عندما يتم تغيير البرامج والتطبيقات المستخدمة في شركة ما بشكل متكرر وحمل الموظفين على التغيير لأسباب لا تستحق، مما يزيد من التعقيد ويخلق مزيدا من الضغط على الموظفين.

اشترك معنا:

اقرأ المزيد من القصص والأخبار المماثلة يوميًا على بريدك.

شارك القصة عبر :

انسخ الرابط

قصص أُخْرى

ماذا تفعل إذا ندمت على وظيفة جديدة؟

الراتب جيد، والمنصب مرموق، وموظف الموارد البشرية كان محترم.. لكن الوظيفة سيئة وت...اقرأ المزيد

2022-06-07

معضلة أخلاقية في برامج مراقبة الاختبارات الدراسية عن بعد

الطلاب يغشون في الاختبارات منذ بداية التاريخ. ولكن التعليم عن بعد قدّم تحديًا جد...اقرأ المزيد

2022-02-22

جوجل تعلن عن تحديثات تحد من مراقبة مستخدمي الآندرويد

أعلنت جوجل عن تحديثات مهمة لخصوصية مستخدمي هواتف الأندرويد أمس، ستحد من قدرة الم...اقرأ المزيد

2022-02-17

عودة تطبيق المحادثات المجهولة مع الجيران Yik Yak

عاد تطبيق "الثرثرة" (Yik Yak) إلى متجر تطبيقات آبل بعد أربع سنوات من إغلاقه. يتي...اقرأ المزيد

2021-08-19