بعض الرياضيين الجامعيين يحققون الملايين


`عن Leah Hetteberg

منذ أن غيرت رابطة رياضات الجامعيين (NCAA) قوانينها، ولاعبو الرياضة الجامعيون في أمريكا مستمتعون بتحقيق الأموال.

بداية القصة..

لأكثر من ١٠٠ عام كانت الـ NCAA تتحكم في حياة الرياضيين الجامعيين أكثر من أعقد مدرس مر عليك في حياتك الدراسية.

رغم المتابعة الكبيرة لرياضة الجامعات في أمريكا، كانت الرابطة تمنع الرياضيين الجامعيين من الاستفادة من شهرتهم. الموضوع ليس مبالغة: قامت الرابطة ذات مرة المنظمة بمعاقبة ثلاثة لاعبي كرة قدم لتلقيهم مكرونة مجانية من إحدى الشركات.

ولكن..

تغيرت القوانين الآن ليتمكن أي رياضي جامعي من الاستفادة المادية الشخصية من اسمه، صورته، ومحبة الجماهير له.

وبهذا أصبحوا الآن قادرين على الاستفادة المادية ممن متابعيهم على منصات التواصل، أو حتى بيع منتجاتهم الرياضية.

وصل الموضوع إلى درجة أن أحد لاعبي كرة السلة النجوم في جامعة كنتاكي، أخّر تخرجه لمدة عام (وانضمامه لأحد فرق الـ NBA) ليلعب لسنة إضافية في فريق الجامعة ويستفيد من عقود رعاية بلغت قيمتها ٢ مليون دولار سنويًا.

الصورة الأكبر: قد تبدو شهرة ومواضيع رياضات الجامعة غريبة على سوقنا. لكنها لا تخلو من الدروس المستفادة، ومع تطور الرياضة الحالي والتوجه لتطوير المسابقات للسن الأصغر، قد نرى هذا الاهتمام في الرياضات الجامعية والفرص التجارية فيها قريبًا جدًا.



المصدر: The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 595 من نشرة جريد اليومية.