جوجل تفقد سيطرتها على محركات البحث


`عن Firmbee

في زمن ليس ببعيد، لم تكون جوجل إلا محرك بحث.

أما الآن فجوجل تقدم.. كل شيء. وبعض المنافسين وجدوا طرقًا لاختراق درع جوجل في مجال "البحث على الإنترنت"، مما أجبر جوجل على تحديث أشهر وأقدم خدماتها.

في أحد المؤتمرات التقنية هذا الأسبوع، اعترف أحد مدراء جوجل بمعلومة صادمة: أن حوالي ٤٠٪ من الجيل Z يفضلون البحث عن معلوماتهم في تيك توك أو انستقرام بدلًا من جوجل.

الواضح أنه عند البحث عن مكان جديد للغداء، فالشباب يفضلون رؤية صور أحد المؤثرين لطلبات المطعم، بدلًا من تقييمات Yelp عن الموظفين سيئي الخدمة.

بالأرقام..

تشير أرقام جوجل الداخلية أن ٥٥٪ من عمليات البحث عن منتجات تبدأ في أمازون، وليس في جوجل.

ومع احتداد المنافسة، تأتي الاستثمارات..

مع الشعور بوجود نقاط ضعف لدى جوجل، بدأ المستثمرون في دعم المنافسين. الموقع الجديد للبحث You.com حصل على استثمار بلغ ٢٥ مليون دولار مؤخرًا، بعد جولة استثمارية بلغت ٢٠ مليون دولار في السنة الماضية.

وجوجل لن تسكت، طبعًا..

مع تغير توقعات المستخدمين من محركات البحث، جوجل تحاول تطوير البحث باستخدام خواص جديدة مثل "الواقع المعزز" وذكاء اصطناعي يوصلك لنتائجك المفضل من الفيديو (حتى لو كانت على تيك توك وانستقرام).



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 594 من نشرة جريد اليومية.