أهمية التجارة عن طريق البث المباشر


`عن Giphy

في أكتوبر، أحد الشخصيات المشهورة في الصين استطاع بيع منتجات بقيمة ١,٧ مليار دولار (اي نعم، مليار) من المنتجات التجميلية خلال بث مباشر مدته ١٢ ساعة (اي نعم، ١٢ ساعة).

هذا النوع من التجارة المسمى في الصين "التجارة الاجتماعية" حقق ٣٥٢ مليار دولار في السنة الماضية.

هذا الرقم ١٠ أضعاف السوق الأمريكي..

.. ولكن يوتيوب تريد نقل الظاهرة من الصين لباقي العالم.

وبمناسبة موسم مشتريات آخر السنة، بدأت يوتيوب ببث لمدة أسبوع بدأ منذ يوم الاثنين ويظهر فيه مشاهير من الإنترنت يبيعون منتجاتهم بشكل مباشر أثناء بث مقاطع الفيديو.

الفكرة الجديدة تم تسميتها "مقاطع للتسوّق" (Shoppable Video) وسيتم التوسّع فيها لمستخدمين جدد مع الوقت.

"يوتيوب يطبع فلوس أصلًا"

حقق يوتيوب مبيعاتٍ في الربع الأخير وصلت ٧,٢ مليار دولار، منافسًا نيتفليكس بأكملها (٧,٤ مليار دولار).

وفكرة التسوّق عن طريق مقاطع الفيديو هو وسيلة دفاع عن النفس من جوجل (مالكة يوتيوب) ضد منافسيها الأزليين:

  • آبل: والتي طرحت شروط خصوصية جديدة في أجهزتها، ضرت مبيعات إعلانات يوتيوب بشكل مباشر.

  • أمازون: والتي وصلت إلى مرحلة أن ٦٣٪ من عملاء أمريكا الذين يريدون شراء منتج يبدأون بحثهم في أمازون بدل أن يبدأوه في جوجل.

هل يريد العالم التسوّق عن طريق مقاطع فيديو؟

بينما قنوات التسوّق الإعلامية التي تعمل بشكل دائم لا زالت تحقق مبيعات مليارية، فالشركات التقنية لم تجد اللحاق بهذا الركب، بعد.



المصدر: Bloomberg, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 429 من نشرة جريد اليومية.