وثائق مسربة من أوبر تكشف عن ممارسات غريبة في الشركة


`عن Giphy

قام أحد المدراء السابقين في أوبر بتسريب ما يزيد على ١٢٤ أليف ايميل، ورسالة نصية، ألقت الظلال على طريقة إدارة أوبر في السنين الماضية.

الوثائق المسربة تتراوح بين ٢٠١٣ و ٢٠١٧، عندما كان الرئيس التنفيذي السابق (ترافيس كالانيك) يقود الشركة.

مختصر ما تم "كبّه" من العشاء..

كان هناك عداء شديد بين أوبر وشركات التاكسي عالميًا، وفي ٢٠١٥ بالذات احتدمت الأمور في مارسيليا، فرنسا حين قطع مساندو التاكسي الشوارع.

أوبر أرادت من سائقيها أن يقوموا بمظاهرات مضادة، وحينما نبه أحد المدراء عن خطر هذا على السائقين، كان الرئيس التنفيذي أن "الموضوع يستاهل، العنف يضمن النجاح".

بحسب مسرّب الوثائق: "أوبر دائمًا ما كانت تستخدم سائقيها استراتيجيًا للفوز بثقة الحكومات المختلفة.

وهناك المزيد..

الوثائق تقول أن أوبر:

  • قدمت حصصًا مالية لأشخاص ذوي تأثير حول العالم.
  • قامت بالدفع لباحثين أكاديميين لإصدار أبحاث تدعم الآثار الاقتصادية الإيجابية لأوبر.
  • قامت بتجاهل وتفادي القوانين المحلية، عن قصد.

رد أوبر..

أصدرت الشركة بيانًا يقول "لن نبرر ما حدث في الماضي، ولكن نرجوا منكم أن تحكموا علينا بالنظر إلى آخر خمسة سنوات، تحت الإدارة الجديدة".

القادم قد يكون أسوأ: قامت الـ Gaurdian بإرسال هذه الوثائق لأكثر من ١٨٠ صحفي في ٢٩ مدينة حول العالم، وبالتأكيد هناك معلومات أكثر سيتم مشاركتها.



المصدر: The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 592 من نشرة جريد اليومية.