هل المليارات على الورق حقيقية؟


`عن Giphy

هبطت ثروات الأغنياء بالمليارات مع سقوط الأسهم الأمريكية الأخير، وظهرت مع الهبوط دروس مهمة لمعنى المكاسب والمخاسر على الورق.

خطوة للوراء

هناك شغف لاحتساب ثروات الأغنياء من العامة، كما نرى في ترتيبات الأثرياء على منشورات مثل فوربس.

ولكن الحقيقية المجردة هي أن الثروات على الورق، وخاصة المرتبطة بأسهم التقنية المتذبذبة، قد تنخفض بسرعة، واحتسابها كثروة حقيقية ليس واقعيًا.

لنأخذ مثال إيلون ماسك. فرغم أنه على الورق أغنى شخص في الكرة الأرضية، ولكنه لا يملك النقد الكافي لشراء تويتر بشكل مباشر. كما أن أحداث الصفقة أثرت على ثروته الورقية بشكل كبير عندما ساهمت الأخبار في خفض سعر سهم تيسلا، حيث توجد معظم ثروته.

ولا نتكلم عن الأغنياء فقط

فقد احتسبت JPMorgan أن مالكي الأسهم الأمريكية مجتمعين رأوا ٥ تريليون دولار تتبخر أمامهم في الأشهر الماضية، وقد يتضاعف هذا الرقم بحلول نهاية العام.

الدرس الأهم..

.. لكل من يتداول الأسهم أو يتابعها عن بعد في حساباته الاستثمارية، أن التركيز لا بد أن يكون على محافظ متزنة، وعلى المدى الطويل. والمشكلة أن الأسواق عندما ترتفع بشكل كبير فقد تغري المستثمرين لوضع مبالغ أكبر في الأسهم الأكثر مخاطرة.



المصدر: Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 564 من نشرة جريد اليومية.