١٠% من موظفي التقنية الروس سيغادرون بلدهم وأمريكا تحاول إغراءهم


`عن Nikolay Vorobyev

قطاع التقنية الروسي يعاني الآن من رحيل الموظفين بشكل أشبه بما يحدث في القرى المهجورة.

قالت أحد الجهات الممثلة لشركات التقنية في روسيا أن أكثر من ٥٠ إلى ٧٠ ألف موظف تقنية قد غادروا روسيا حتى الآن منذ بداية حرب أوكرانيا، وأنه يتوقع مغادرة ١٠٠ ألف آخرين بنهاية هذا الشهر.

إن حصل هذا فسيعني أن ١٠% من موظفي التقنية في روسيا قد اختفوا من سوق العمل خلال ثلاثة أشهر فقط.

وبايدن يرحب بهم..

.. أعلن الرئيس بايدن عن طلب تمويل لأوكرانيا قيمته ٣٣ مليار دولار، وضم فيه اقتراحًا لتسهيل إقامات الروسيين أصحاب التخصصات التقنية والعلمية (STEM) ليأتوا إلى أمريكا.

بحسب الاقتراح، الروسيون حاملوا شهادة ماجستير أو دكتوراة في تخصص علمي لن يحتاجوا إلى إيجاد وظيفة كشرط مسبق قبل التقديم على الإقامة في أمريكا.

الصورة الأكبر: روسيا تحارب للحفاظ على هؤلاء الموظفين الآن، فبالإضافة لإعطاء الشركات التقنية تخفيضات على ضرائبها، وتسهيل تشريعاتها، فروسيا ستسمح لموظفي التقنية بعدم دفع ضريبة دخل لمدة ثلاثة سنوات، بالإضافة إلى إعفائهم من الخدمة في الجيش.



المصدر: WP, MorningBrew

نُشرت هذه القصة في العدد 547 من نشرة جريد اليومية.