أوبر تتحول لتطبيق خارق لكل أنواع السفر


`عن FT

نأمل أن تكون قد تعاملت بلطف مع سائقي أوبر لأن الأخبار الأخيرة تشير إلى أن تقييمك قد يؤثر على خطط سفرك في المستقبل.

الخبر؟

أعلنت أوبر أنها ستوفر للمسافرين مجموعة واسعة من خيارات السفر في تطبيقها في بريطانيا هذا العام، بما في ذلك الطائرات، القطارات، الحافلات، وحتى تأجير السيارات.

لن تقدم أوبر خدمات السفر بنفسها، ولكن ستعلن عن شركاء مختلفين خلال الأشهر المقبلة. وسيمكن للمسافرين الحجز من خلال التطبيق بعد إنهاء التكامل مع منصات بيع التذاكر.

هذه ليست أول تجربة..

قدمت أوبر سابقًا خدماتٍ تابعة لجهات خارجية في التطبيق:

  • عام ٢٠١٩ دخلت في شراكة مع شركة الطيران HeliFlite لإطلاق رحلات لطائران هليكوبتر في نيويورك، من مانهاتن إلى مطار جون ف. كينيدي.
  • في ٢٠٢٠ دخلت في شراكة مع شركة القوارب الإنجليزية Thames Clippers لتقديم رحلات بالقوارب على طول نهر التايمز.
  • في الشهر الماضي أبرمت اتفاقية لإدراج سيارات أجرة مدينة نيويورك على التطبيق.

لكن..

قطاع السفر في قمة التنافسية، وستواجه أوبر فيه: 

  • Google Travel والذي يجمع خدمات Google Maps و Google Flights وأدوات أخرى لمساعدة المسافرين في التخطيط لرحلتهم القادمة.
  • Airbnb التي لمّحت إلى طموحاتها للتوسع إلى تطبيق خارق من يمكن من خلاله حجز فنادق بالإضافة إلى أدوات أخرى لتخطيط الرحلات والتجارب السياحية فيها.
    • شركات ناشئة مثل Hopper (والذي يعتبر تطبيق السفر الأسرع نموًا في عام ٢٠٢١).

الصورة الأكبر: غاية أوبر هي أن تصبح "محطة واحدة لجميع احتياجات السفر" في سعيها لتحقيق الربحية على المدى الطويل. والمنافسة ليست غريبة عليها فقد دخلت في حروب أسعار مع العديد من التطبيقات في السابق.



المصدر: CNBC, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 532 من نشرة جريد اليومية.