شركة آنزو تخصصها وضع إعلاناتك داخل الألعاب


`نظرة Venture Beat

إذا لم ترد الدخول في المنافسة الدموية للإعلانات في الملاعب الحقيقية، فلماذا لا تعلن في ملعب رقمي؟

الخبر؟

أعلنت آنزو (Anzu)، وهي منصة تساعد العلامات التجارية في تشغيل الإعلانات المصورة والفيديو والإعلانات التفاعلية داخل الألعاب، أنها جمعت ٢٠ مليون دولار الآن، بالإضافة إلى ١٧ مليون دولار تلقتها منذ تأسيسها في ٢٠١٧.

أرض خصبة للمعلنين

الواقع هو أن أغلب المسوقين أصبحوا يدركون أن الألعاب فيها جانب تسويقي يستطيعون استخدامه في ضوء نمو هذا القطاع. حتى أن إيتمار بينيدي (الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة Anzu) قال : "هناك ملصق على مبنى، وشعار على قميص، والآن.. هو الوقت الذي يجب فيه وضع محتوى مرتبط بعلامة تجارية في لعبة." 

أين توضع الإعلانات؟

حتى الآن عملت آنزو على وضع الإعلانات في أشهر المنصات: من iOS إلى أندرويد، بلايستيشن، إكس بوكس، ومؤخرًا في روبلوكس.

آنزو عملت مع أكثر من ١٠٠ علامة تجارية: مثل بيبسي كو، هواوي، فودافون، سامسونج وغيرهم. ومتوسط تكلفة الإعلان في الألعاب ٦ دولار لكل ألف مشاهدة (CPM).

وما يميز الإعلانات الألعاب أنها تشبه الإعلانات الرقمية في إمكانية الاستهداف حسب المستخدم، وحسب اللعبة.

التحدي؟

أولًا يتحتم على شركات الألعاب الاجتهاد في إقناع العلامات التجارية ومشتري الوسائط بوجود الجمهور.

واقعيًا، الجميع متواجدون في الألعاب. في السوق الأمريكي مثلًا هناك ١٧٧,٧ مليون مستخدم للألعاب في السنة الماضية.

لا تفكر فقط في الشباب هواة الألعاب الإلكترونية، فحتى الجدة التي وصلت مرحلة ٢,٥٨٩ في لعبة كاندي كرش تعتبر أحد مستخدمي الألعاب.

الصورة الأكبر: لازال السؤال الأكبر هو إقناع المعلنين لنقل ميزانيات إعلاناتهم إلى هذا العالم، ولكنه بالتأكيد في نمو مستمر.

إذا أردت معرفة المزيد عن هذا العالم فهناك مؤتمر رقمي يقام اليوم لأول مرة ( iab. PlayFronts) متخصص في عرض فرص الإعلانات في الألعاب. ولكنه موجه بشكل خاص للمعلنين ومن يمثلهم في شراء الإعلانات.



المصدر: eMarketer, MorningBrew

نُشرت هذه القصة في العدد 529 من نشرة جريد اليومية.