القبض على شلة تهكير مراهقين هجموا على أكبر شركات العالم


`عن Giphy

ألقت شرطة مدينة لندن القبض على سبعة مراهقين البارحة بتهمة ارتباطهم بمجموعة لابسوس. 

ماهي لابسوس؟

 مجموعة ابتزاز إلكتروني ($Lapsus) "جنّنت" كبار شركات العالم مثل Microsoft و Nvidia و Okta بهجمات إلكترونية خلال العام الماضي.

وتتواجد بشكل نشيط على تطبيق المراسلة Telegram كما نمى عدد المشتركين في قناتهم ليصل إلى ٤٧,٠٠٠ مشترك.

ما طار طير وارتفع..

نموذج عمل لابسوس معتمد على تهكير الشركة، سرقة بياناتها، التهديد بتسريب البيانات حتى تدفع الشركة "المقسوم".

في أوائل هذا الشهر، سرقت لابسوس الكود البرمجي لأجهزة سامسونج جالاكسي، وفي فبراير، قالت Nvidia أن المجموعة قد بدأوا بتسريب بيانات مستخدميها.

إلا كما طار وقع..

سواءً كانوا مجموعة احترافية، أو شلة التقوا "في الملحق"، فدائمًا شخص "لسانه مفلوت" يكون هو سبب المصائب.

تم اكتشاف لابسوس بسبب أن المجموعة كانت دائمًا "تهايط" بنجاحاتها على منصات التواصل، وقد تم كشف هوية المراهق الذي عمره ١٦ عامًا الذي يقود لابسوس من قبل مجموعة تهكير معادية.



المصدر: The Verge, MorningBrew

نُشرت هذه القصة في العدد 523 من نشرة جريد اليومية.