المميزات الوظيفية تصل مستوى جديد: تغطية تكاليف الإنجاب


`عن Giphy / Friends

في ظل شح الموظفين في سوق العمل اتجهت العديد من الشركات للإبداع في ميزات توقيع عقود العمل، وآخر هذه التحديثات: صحتك الإنجابية مسؤولية جهة عملك! 

خطوة للخلف..

في الغالب ما يُشار للحياة المهنية والعائلية كضدين لا يبالي أحدهما بالآخر. ولوقت طويل هذا ما كان عليه الوضع لاسيما في أمريكا في ظل نظام التأمين الصحي، فعلاج العقم تم تجاهل تغطيته لعقود لارتفاع أسعاره كسبب أساسي.

لكن الآن مع التطور السريع في الخدمات، زاد التنافس في الخدمات الصحية لدعم الإنجاب، مما ساهم بزيادة المراكز الصحية التي تقدمها، وانخفاض تكاليفها.

منافسة شرسة

العديد من الشركات الكبرى على رأسها Nike وجونسون آند جونسون و IBM الآن لا تكتفي بتغطية تكاليف الحلول الإنجابية فقط (مثل تجميد البويضات أو علاج العقم)، بل أصبحت تساعد موظفيها بتكاليف التبني إن أرادوا!

بالأرقام:

  •  ٩٧٪ من الشركات التي بدأت بتغطية تكاليف الصحة الإنجابية قالت بأنها لم تؤد إلى زيادة كبيرة في تكاليف التأمين الطبي
  •  ١١٪ من جهات العمل الأمريكية ذات أكثر من ٥٠٠ موظف غطوا تجميد البويضات في عام ٢٠٢٠ مقارنة بـ ٥٪ فقط في عام ٢٠١٥ 
  •  الشركات التي يعمل بها أكثر من ٢٠,٠٠٠ موظف فالنسبة في ٢٠٢٠ بلغت ١٩٪
  • في ٢٠٢٠ غطت ٥٨٪ من جهات العمل ذات ٥٠٠ موظف فأكثر الكشوفات التي أجراها أطباء الإنجاب، و٢٧٪ غطوا عمليات أطفال الأنابيب.

الصورة الأكبر: الأمر قد لا يكون مجرد مميزات مقدمة في ظل التنافس على الموظفين مؤخرًا، لكن قد يؤشر إلى تغير للأولويات ومحاولة مجتمعية للموازنة بين جوانب الحياة.



المصدر: Mercer, Axios

نُشرت هذه القصة في العدد 488 من نشرة جريد اليومية.