إنترنت فضائي لكل العالم


`عن Starwalk

مشروع ستار لينك التابع لشركة سبيس إكس يحقق خطوات تقدم كبرى. المشروع يطمح لتقديم الإنترنت لجميع أركان العالم عن طريق الأقمار الصناعية.

قال إيلون ماسك أمس أن عدد المشتركين في خدمة ستار لينك ارتفع من ١٠,٠٠٠ شخص في فبراير ليصل إلى ٦٩,٤٢٠. ويقول ماسك أن الخدمة ستكون متوفرة في جميع أقصاء الأرض (ما عدا القطبين) في أغسطس، ويأمل الوصول إلى ٥٠٠,٠٠٠ مستخدم في السنة القادمة.

تفاصيل تقنية؟

ستار لينك تقدم الإنترنت باستخدام ١,٥٠٠ قمر صناعي على ارتفاع منخفض إلى درجة أن مراقبي النجوم يمكنهم أن يروها. حاليًا يتم تجربة خدمة الإنترنت في ١٢ دولة.

مشكلتها؟ السعر.

المشروع لا زال بعيدًا كل البعد عن الربحية.

سبيس إكس أنفقت ما بين ٥ إلى ١٠ مليار دولار لبدء تشغيل الشبكة. وحتى تعمل الشبكة بالكامل ويصل الإنترنت إلى جميع الأماكن النائية فستصل تكلفة الاستثمار إلى ٣٠ مليار دولار.

 وحتى جهاز مستقبل الإنترنت يباع بخسارة الآن حيث يكلف سبيس إكس ١,٣٠٠ دولار لتصنيعه، ويباع بـ ٤٩٩ دولار.

يقول ماسك أن الهدف الأساسي الآن ليس الربحية، بل تجنب الإفلاس.

ولكن… مثل نموذج الطابعة والحبر، تأمل سبيس إكس في الربحية على المدى البعيد. يتوقع ماسك أن دخل مشروع ستار لينك قد يصل إلى ٣٠ مليار دولار، أو ما يوازي عشرة أضعاف الدخل المحقق من قسم إطلاق المركبات الفضائية في سبيس إكس.



المصدر: The Verge, Tech Crunch, MorningBrew

نُشرت هذه القصة في العدد 335 من نشرة جريد اليومية.