نستله تعيد النظر في صحة غذائها


`عن Giphy

نستله (أكبر شركة غذائية في العالم بالمبيعات) يبدو أنها قررت البدأ في نظام غذائي صحي.

أحد العروض المرئية في أروقة الشركة تحدث عن تقرير صحفي ذكر أن ٦٣٪ من منتجات نستله لا تتوافق مع "تعريف كلمة صحي" والذي اعتبروه تحقيق ٣,٥ نجمة على الأقل (من خمسة) في مقياس النظام الغذائي الصحي في أستراليا.

للإنصاف، التقرير الصحفي لم يحتسب بعض منتجات الأكثر مبيعاً في نستله مثل حليب الرُضّع، القهوة، والأغذية الطبية. إن تم احتساب هذه، لكانت النسبة أقرب إلى ٢٨٪.

ولكن الأرقام التي سيتذكرها الجميع من التقرير هي الأضرار الصحية لمنتجات نستله:

  • ٧٠٪ من منتجات الطعام، ٩٦٪ من المشروبات، و ٩٩٪ من الحلويات والآيسكريم لا تصل للدرجة الأدنى في المقياس للأغذية الصحية (الـ ٣,٥).
  • أحد منتجات البيتزا المفرزة كان يحتوي على ٣٠٪ من نسبة الصوديوم التي يحتاجها الإنسان لليوم كله!

استجابة نستله.. على مضض

قالت الشركة أنها ستعيد النظر في مقاييس القيمة الغذائية والصحة في منتجاتها في خطتها الاستراتيجية. وقال التنفيذيون أنهم قاموا ببعض المبادرات في السنوات الماضية والتي أدت إلى تخفيض السكريات والصوديوم في منتجاتها بـ ١٥٪.

ولكن.. لا يعني أي من هذا أن الحلويات ستنتهي من منتجات نستله. "الحلويات والشوكولاتة هي منتجات تخاطب حاجة إنسانية عميقة، وقد وجدت لتبقى"، بحسب الرئيس التنفيذي مارك شنايدر.



المصدر: FT, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 314 من نشرة جريد اليومية.