تقرير يصنّف منصات الإنترنت


`عن a16z

صندوق أندريسن هورويتز بلغ من الشهرة أنه قد لا تعتبر الشركة الناشئة "شركة تستاهل" إلا إذا كان مستثمراً فيها.

الصندوق (الذي يملك أصولاً تصل إلى ١٦,٦ مليار دولار)، أصدر تقريراً عن أهم ١٠٠ منصة تقنية مواجهة للجمهور في ٢٠٢٠، وتوقعات ٢٠٢١.

ذكرني بالمنصات…

في عالم الإنترنت المنصات هي أسواق لتبادل الخدمات أو المنتجات بين المقدمين والمستخدمين (مثل أوبر، أو أمازون). المنصات قد تكون أحد أصعب نماذج العمل في البداية بسبب الحاجة لجذب مقدمي المنتج ومستخدميه في ذات الوقت، وكلاهما غير راغب بالانضمام إن لم يرى الآخر (لا أحد يريد أوبر بدون سائقين، ولا السائقون يريدون الانضمام إلى أوبر إن لم يكن فيه عملاء).

لكن، لكن، لكن…

إذا نجحت المنصة فقد تصبح لا تقهر تقريباً بسبب تأثير الشبكة (وجود مستخدمين كثر للمنصة يحسّن خدمتها، ويجعل دخول هذا السوق من منشأة جديدة شبه مستحيل).

نعود للتقرير

أقوى ثلاثة منصات ناشئة حسب التقرير(بحسب مبيعاتهم أو الـ GMV):

١) إنستاكارت (مشتريات المواد الغذائية): هذه الشركة وحدها شكلت ٧١,٥٪ من مجموع مبيعات منصات القائمة كلها.

٢) Valve (ألعاب إلكترونية): أحد القطاعات الذي استفاد بشكل كبير من الجائحة.

٣) Vacasa (تأجير بيوت العطلات): رغم سوء سنة ٢٠٢٠ لقطاع السياحة، إلا أن منصات مثل Airbnb و Vacasa أثبتوا قوة نموذج عملهم وسرعة تكيفه من خدمة السياح إلى سكن للعاملين عن بعد.

أحد أهم ما نراه في التقرير هو تركّز النجاح في القمة فقط، فقد تركز ٧٥٪ من دخل منصات القائمة كلها في أول ٤ منصات.



المصدر: a16z, The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 271 من نشرة جريد اليومية.