استغناء أمازون عن العروض المرئية والعودة للكتابة


`عن Giphy

ظهر كتاب لا يزال ساخناً من المطبعة من تنفيذيين من أمازون يتحدث عن أسرار وطرق عمل الشركة.

لماذا الكتابة أفضل من اجتماعات العروض؟ يبرّر الكتّاب ثقافة الكتابة في أمازون، ولمَ هي أفضل من عروض الـ powerpoint:

القرارات تحتاج قصة مقنعة: وبينما العروض ترينا البيانات، النصوص الطويلة تنقل القصة بشكل أفضل.

كمية المعلومات: أحد الكتّاب يقول أن المذكرة المكتوبة تحمل ١٠ أضعاف المعلومات في العروض المرئية، كما أن الناس عادةً يقرؤون بسرعة أكبر من سرعة الحديث في عرضٍ مرئي.

الأفكار أهم من الحضور: حضور بعض الأشخاص وقدرتهم على العرض قد يبيع فكرة سيئة، وبالعكس، الحضور السيئ قد لا يخدم فكرة جيدة. أما على الورق، فالفكرة الأفضل تفوز.

التحليل: العروض المرئية ليست أفضل طريقة لحل المشاكل المعقدة، بينما المذكرات القصصية قد تعطي تحليلاً أفضل وأكثر شمولاً.

القراءة تجمع الكل: قد توافق أو لا توافق على الفكرة المكتوبة، لكن جميع من يقرأ سيكون على "نفس الصفحة".

ليست مذكرات فقط، أمازون تطلب من الموظفين بيانات صحفية خياليّة عند إصدار منتج جديد، يكتب الموظفون بياناً صحفياً (خيالياً) يصف المنتج للعالم قبل أن يتم تصميم المنتج فعلياً. هذه البيانات الصحفية التخيّلية تجبر الموظف على: 

  • الأفكار الكبيرة: لا تكتب البيانات الصحفية على تطويرات محدودة، يجب أن تكون الفكرة تستحق خبراً صحفياً.
  • إجابة الأسئلة الأهم: البيان الصحفي يجبر الشخص على أن يضع نفسه مكان القارئ / المستخدم للمنتج، ويصيغ البيان الصحفي ليجيب الأسئلة، مما يكشف له أي نواحي يجب تطويرها في المنتج الجديد.

بإمكانك الاستماع لشرح من الكتّاب مباشرة عبر هذا البودكاست.



المصدر: The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 240 من نشرة جريد اليومية.