ريان رينولدز والابتكار في التسويق


`عن cnet

ريان رينولدز هو من نوع الممثلين متوسطي النجاح في الأفلام لكنه أظهر إبداعاً في التسويق للعلامات التجارية التي يستثمر فيها.

المشاهير وعالم التجارة

الكثير من المشاهير حاولوا دخول عالم الأعمال، وعادةً بنتائج سيئة.

يقول ريان: " مشكلة المشاهير أننا ننجذب وراء منتجات ملهمة أو إبداعية نعجب بها، ونريدها أن تتحول لأعمال ناجحة. لذا قررت أن أذهب في الاتجاه المعاكس تماماً إلى منتجات تقليدية عملية، وننسى حركات المشاهير"

سر ريان الحقيقي: "ما حك جلدك مثل ظفرك"

ريان يتدخل في أدق تفاصيل التسويق بنفسه. نذكر مثالين:

١) فيلم ديد بوول: هذا الفيلم يعتبر اليوم في مقاييس الدخل أحد أنجح أفلام سلسلة X-Men. ما لا يعرفه الكثير أن ميزانية ديد بوول كانت أحد أقل ميزانيات السلسلة. ولإنجاح الفيلم، أسس ريان (بطل الفيلم) وكالة تسويق خصيصاً لإيجاد طرق مبتكرة ورخيصة لتسويق الفيلم وكان يحضر بنفسه اجتماعاتٍ عديدة لاختراع طرق للتسويق.

٢) شبكة مينت: أثناء حمى إعلانات السوبر بول في أمريكا، أخذ ريان صفحة كاملة في صحيفة نيويورك تايمز ليشرح لماذا يعتقد أنه من السخف صرف ٥ مليون دولار على إعلان تلفزيوني للسوبر بول، وكيف أن هذا المبلغ يساوي إعطاء ٣٠٠,٠٠٠ اشتراك شهري في شبكتهم، وقاموا فعلاً بتقديم ٣٠٠,٠٠٠ شهر مجاناً لعملائهم.

ويستمر ريان باستخدام حساباته في منصات التواصل الاجتماعي للإعلان عن أعماله التجارية.

الصورة الأكبر: بينما كوميديا ريان غير مناسبة للجميع لكن تكرار نجاحاته يذكرنا بأهمية القيام على أعمالنا بأنفسنا واستخدام كل قدراتنا ومواهبنا فيها لزيادة احتمالات نجاحها.



المصدر: TechCrunch

نُشرت هذه القصة في العدد 184 من نشرة جريد اليومية.