شركات بترول بربع السعر


`عن ConocoPhilips

يبدو أنه رغم كل ظروف الجائحة والضغط على الطلب لم تستطع كونوكو فيليبس تجاهل موسم التخفيضات.

في خضم سنة يمكن اعتبارها أحد أصعب السنين على قطاع النفط (من انخفاض أسعار، وانخفاض طلب، ونمو منتجات ومصادر الطاقة البديلة)، أعلنت شركة كونوكو فيليبس استحواذها على شركة النفط الصخري كونتشو ريسورسز بـ ٩,٧ مليار دولار.

"صادوها بربع السعر"

سعر الصفقة لشركة كونتشو (والتي تملك جزءاً كبيراً من حقول غرب تيكساس) يعني أنه تم تقييم كل آكر (٤,٠٤٧ متر مربع) بـ ١٠,٧٠٠ دولار بينما كان يقيّم في "أيام العز" بـ ٤٠,٠٠٠ دولار.

لكن التوفير ليس "كل شيء في الحياة":

  • تتميز كونتشو بأنها نادراً ما تقوم بعمليات حفر في الأراضي الفيدرالية، مما يحمي العمليات في المستقبل في حال فوز جو بايدن في الانتخابات وقام بمنع عمليات التفتيت (fracking) في الأراضي الحكومية كما وعد.
  • أهمية زيادة الكفاءة. تأمل كونوكو فيليبس بأنها بهذا الاستحواذ ستقلل التكلفة المتوسطة لكل برميل إلى ٣٠ دولار للبرميل، مما يجعله أقل من سعر السوق الحالي الذي يتراوح حول الـ ٤٠ دولار. الصورة الأكبر: بينما تحدثنا في وقت سابق عن التقارير المتشائمة من مستقبل وظائف قطاع النفط الأمريكي، لكن هذا لا يعني خروج الجميع من السوق. بل على العكس قد يكون هذا التشاؤم بوابة لاقتناص بعض الفرص الاستثمارية سواءً للأفراد أو الشركات.


المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 156 من نشرة جريد اليومية.