شركة تحمي من النصب، تنصب على مستثمريها


`عن Philipp Katzenberger

قبل عدة أشهر، كانت شركة NS8 تعيش أجمل أيامها. الجائحة تسببت في زيادة مبيعات منتجهم الأساسي: برنامج يساعد في اكتشاف انتحال الشخصية في الشراء الإلكتروني.

في يونيو، ذكرت الشركة ارتفاع دخلها بـ ٢٠٠٪، بأرباح تبلغ ٦٢ مليون دولار في حسابها البنكي. لكن حسب هيئة الأوراق المالية الأمريكية، الشركة لم يكن لديها إلا ٢٨ ألف دولار في الحساب.

السبب: مكافأة ثقيلة للرئيس التنفيذي

حوّل الرئيس التنفيذي للشركة ١٧.٥ مليون دولار من حساب الشركة إلى حسابه الشخصي. تم القبض على الرئيس التنفيذي في الأسبوع الماضي، وقامت الشركة بإنهاء عقود ما يزيد عن ٢٠٠ موظف فيها.

ربما فاجأ الخبر موظفي الشركة، ولكن المفاجأة الأكبر كانت من نصيب صندوق Lightspeed Venture Partners والذين موّلوا الشركة بـ ١٢٣ مليون دولار قبل أشهر.

موسم الاختلاسات

سيناريو شركة NS8 هو امتداد لعدد من فضائح الفساد التي تم اكتشافها في الأشهر الماضية، مثل:

  • نيكولا (منافس تيسلا الذي استثمرت فيه جي إم بحصة كبيرة)
  • شركة Luckin Coffee التي كانت تحلم بأن تصبح ستاربكس الصينية، وتحطم الحلم عندما تم اكتشاف المبالغة بالمبيعات بمقدار ٣١٠ مليون دولار.
  • شركة الدفع الإلكتروني الألمانية واير كارد، والتي انتقلت من أغلى شركات تقنية مالية ألمانية تقييماً، إلى محاولة بيع أصولها بأي ثمن بعد اكتشاف عمليات فساد عالمية بلغت ٤ مليار دولا.


المصدر: TheHustle

نُشرت هذه القصة في العدد 135 من نشرة جريد اليومية.