مجالس إدارة الظل الشبابية


`عن Priscilla Du Preez

العديد من الشركات تعاني من مشكلتين: ١) موظفين شباب غير متفاعلين ٢) ردود الشركة بطيئة على سوق سريع التغيير

المشكلتان مرتبطة ببعضها وقد يسهم حل واحد في "ضرب عصفورين بحجر": مجلس إدارة شبابي يعمل في الظل ليساند إدارة الشركة في الخطط الاستراتيجية.

جربت هذا الحل شركة جوتشي للأزياء عندما كونت مجلساً من الشباب في ٢٠١٥ يساند إدارة الشركات بشكل مستمر. النتيجة كانت ارتفاع المبيعات بـ ١٣٦٪ بسبب النجاح في استراتيجيات في الإنترنت والعالم الرقمي.

تلبية رغبة الظهور

الأبحاث تقول أن جيل الألفية يحب الظهور. وهذه المجالس تلبي لهم هذه الرغبة. كما أنها واقعياً تعطي الشباب والشابات فرص لإظهار مهاراتهم واكتساب ثقة القيادة.

أفضل ممارسات إنشاء هذه المجالس؟

١) توسيع الاختيارات: لا تقصر المجموعة على المميزين فقط باختيار الإدارة العليا، قد يكون الحل الأفضل فتح المجال للتقديم لمن يريد المشاركة مع حد أدنى للشروط. مثل هذه الطريقة لا ينتج عنها التنويع في هذه المجالس فقط، ولكنها تساعد في الكشف عن مهارات مدفونة لم تتنبه لها الإدارة في السابق قد يتفوقون على الشباب الذين تختارهم الإدارة في الأساس.

٢) الاتصال بالرئيس التنفيذي: من المهم أن يدعم هذا البرنامج من قمة الهرم لتحقيق أفضل النتائج.

٣) المرونة: الإبقاء على ما يعمل ومراجعة ما لا يعمل بشكل دوري.



المصدر: HBR

نُشرت هذه القصة في العدد 126 من نشرة جريد اليومية.