قطاع العقار المكتبي في زمن الكورونا


`راسل Unsplash

راسل الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي موظفيه قائلاً أن الشركة ستسمح للجميع تقريباً بالعمل من المنزل.. للأبد.   الصورة الأكبر: أجبر إغلاق المكاتب العديد من الشركات لتجربة العمل عن بعد. قالت جوجل أن أغلبية الموظفين سيعملون عن بعد حتى 2021. أما فيسبوك فسيسمح للموظفين الذين يمكنهم إتمام أعمالهم عن بعد بالاستمرار في العمل من المنزل حتى بعد إعادة فتح مكاتبهم بعد عطلة 4 يوليو.

ليست شركات التقنية وحدها، فقد دفع الوباء المنشآت التي كانت تقليدياً أكثر تزمّتاً مثل بنوك مورجان ستانلي وباركليز إلى إضافة إجراءات أمنية مكّنت الموظفين من العمل عن بعد، في تجربة كانت إيجابية النتائج.

  • حسب تقرير صادر من NordVPN، هناك زيادة لمعدل عدد ساعات العمل للموظفين بثلاث ساعات إضافية منذ بدء عمليات الإغلاق (الزيادة ملاحظة في عدة دول حول العالم). وقد يكون هذا بسبب توفير وقت المواصلات وغيرها. وقضاء وقت أكبر في البيت واقعياً حقّق ساعات أكثر على المكتب.

الأثر على العقارات المكتبية

قد يشير ما يحدث الآن إلى مرحلة تحوّلية في العقار المكتبي الذي استمر في النمو لأكثر من 100 عام. فمنذ أواخر القرن التاسع عشر، لا تؤخذ الشركة بجدية إذا لم يكن لها مقر / مكتب.

ولكن الآن مع الأوضاع الاقتصادية الصعبة حول العالم، فلن يمانع التنفيذيون من التخلص من عقود الإيجارات وذلك بتمكين أكبر عدد من موظفيهم من العمل عن بعد.

  • عقود العقارات التجارية عادةً تستمر لمدة 10 سنوات. لكن في الوضع الحالي القليل جداً يملك الوضوح للالتزام بقرار بهذه المدة.
  • أوقفت ألفابيت (الشركة المالكة لجوجل) صفقات عقارية لأكثر من 185,000 متر مربع من المساحات المكتبية الجديدة منذ بدء انتشارالوباء. وذكرت العديد من الشركات والبنوك الأخرى أنهم سيقللون مساحات مكاتبهم في المستقبل. أما بالنسبة للشركات التي ستعود للمكاتب، فستختلف الأوضاع على الأقل في المدى القصير. قد يتناوب الموظفون على الحضور في المكاتب، وقد يتم إحداث تغييرات لفرض إجراءات السلامة (مثل أجهزة فتح الأبواب بدون لمس، أجهزة استشعار حرارة الجسم، جعل ممرات المشي في اتجاه واحد، وغير ذلك من الإجراءات). كما يتوقع المعماريون أنه قد آن الأوان لعودة الفواصل بين المكاتب لنعود لزمن الـ "cubicles".

الرؤية المستقبلية.. سوق العقار عادةً بطيء الاستجابة للانكماشات الاقتصادية. لذا قد لا نرى مشهد الهجرة من المكاتب حتى عام 2021 على الأقل.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 45 من نشرة جريد اليومية.