سر وجبة هوت دوج كوستكو ذات الـ ١,٥ دولار


`عن Medium

كما هو موجود في فروع أيكيا، إذا دخلت أحد فروع كوستكو السلسلة الأمريكية الشهيرة للمنتجات الغذائية بالجملة فسيرحبون بك بوجبة من الهوت دوج تم تثبيت سعرها منذ سنوات على ١,٥ دولار، تحت تهديد القتل.

فعلًا. عند تغيير الرئيس التنفيذي لكوستكو في ٢٠١٢، اقترح الجديد للرئيس التنفيذي السابق (والذي هو شريك مؤسس للسلسلة) أن يتم رفع سعر وجبة الهوت دوج، لأنها خاسرة حاليًا، أجابه: "قَسَمًا.. إذا زدت سعر الهوت دوج، فسأقتلك".

كوستكو تبيع حاليًا ما يقارب ١٣٠ مليون هوت دوج سنويًا. ولو أنها استمرت برفع سعره بحسب التضخم عبر السنين، لوصل سعره إلى ٤,١٣ دولار اليوم.

الحل البديل: تقليل الخسائر..

  • في ٢٠٠٩ مع زيادة تكاليف سلاسل الإنتاج، تم تغيير مورد الهوت دوج إلى مورّد داخلي.
  • عندما أرادت كوكا كولا زيادة الأسعار في ٢٠١٣، تم التحوّل إلى بيبسي.

ولكن مؤخرًا..

التضخم وصل مراحل جديدة، أجبرت الجميع على إعادة التفكير في أسعارهم.

وكوستكو قامت بتغيير سعر بعض المنتجات على قائمة مطعمهم، ولكن ليس الهوت دوج.

التفسير العملي لتثبيت السعر؟

بالنسبة لسلسلة كوستكو، معظم الأرباح تأتي من الاشتراكات السنوية في الخدمة، والتي قد تزيد مع الوقت. وتثبيت سعر وجبة الهوت دوج يري العملاء حسن النية لهؤلاء المشتريكين السنويين. وهذا بالنسبة لكوستكو أكبر قيمةً من رفع سعر وجبة بمبلغ زهيد.

الصورة الأكبر: هذا مثال واقعي لفكرة "القائد الخاسر" (Loss Leader) في الأعمال، حيث يتم التضحية بالربحية في منتج معين شديد الإقبال، مقابل الربحية التي يتم تحقيقها عند زيادة عدد الزوار، والعديد من سلاسل المنتجات الغذائية الكبرى تطبقها بنجاح.



المصدر: The Hustle

نُشرت هذه القصة في العدد 594 من نشرة جريد اليومية.