الاعتداء على الموناليزا بالـ.. كيك


`رمي BBC

أشهر لوحة فنية في العالم، الموناليزا، محمية بزجاج يقاوم الرصاص. وقد اكتشفنا في الأيام الماضية أن الزجاج يحميها من الكيك أيضًا.

قام أحد الأشخاص بالتنكر بهيئة امرأة على كرسي متحرك ليرمي قطعة كيك على اللوحة الشهيرة في متحف اللوفر يوم الاثنين.

وبينما كان موظفوا الأمن يسحبون المعتدي على اللوحة، أصبح يصرخ بالفرنسية أن ما فعله كان للفت النظر إلى الأرض والاهتمام بها وعدم تدميرها.

الصورة الأكبر

لسبب ما، الموناليزا دائمًا ما تعرضت للاعتداء عبر التاريخ:

  • تم سرقتها في ١٩١١ من ٣ أشخاص إيطاليين، والملفت أنها ازدادت شهرة بعد سرقتها.
  • أحد الزوار رمى عليها حجرًا في ١٩٥٦، مما تسبب في خدش بعض الطلاء منها. "كان في جيبي حجر، وفجأةً جائتني فكرة أن أقذف الحجر على اللوحة" كما قال المعتدي للشرطة حين القبض عليه.
  • وفي ٢٠٠٩ رمت سيدة كوبًا من السيراميك عليها، ولكن الكوب تحطم عند اصطدامه بالزجاج الحامي للوحة.


المصدر: BBC, Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 565 من نشرة جريد اليومية.